جريدة الشاهد اليومية

أوصى في اختتام أعماله باستكمال التشريعات ومكافحة الفساد

مؤتمر الحوكمة يدعو لإعداد وثيقة للإصلاح الإداري

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_B3(4).pngاختتم مؤتمر الحوكمة الذي نظمته اللجنة التشريعية والقانونية في مجلس الامة اعماله امس بالمطالبة بإعداد وثيقة للاصلاح الاداري وتطبيق الحوكمة خلال فترة زمنية محددة وتعرض على مجلس الامة.
ودعا لاستكمال التشريعات التي تستهدف تطبيق الحوكمة ومكافحة الفساد في مختلف اجهزة الدولة مشدداً على ضرورة تعاون السلطات في الدولة للحد من تداخل الاختصاص فيما بينها وعمل دليل عام لممارسات الحوكمة كمرجع استرشادي لقطاعات الدولة.
وقال نائب محافظ البنك المركزي يوسف العبيد خلال مداخلته أمام المؤتمر إن الحوكمة إحدى الركائز المهمة المحفزة للادخار والاستثمار وجلب رؤوس الأموال الخارجية، مشيرا إلى أن هناك محاور عدة بشأن التعريف بالحوكمة وأهميتها في كل من القطاع الخاص والقطاع الحكومي.
واكد  ان بنك الكويت المركزي قام بتفعيل مبادئ الحوكمة في البنوك والمؤسسات المالية الأخرى الخاضعة لرقابته من خلال إصدار تعليمات تتضمن قواعد ونظما تتماشى مع المعايير الدولية وأفضل الممارسات, مشيراً إلى ان بنك الكويت المركزي استطاع أيضا تطبيق معايير الحوكمة السليمة بالالتزام بنهج عمل مؤسسي يدعمه ضوابط رقابة داخلية بما ينبثق عنها من سياسات وأدلة وإجراءات عمل توفر جوانب الرقابة الذاتية على ممارسة أنشطة البنك من حيث الفصل في المهام والمسؤوليات والنزاهة والمساءلة، ويدعمها في ذلك نظام تدقيق داخلي مستقل، ورقابة مالية من قبل الأجهزة الرقابية الحكومية الأخرى المختصة، بالإضافة إلى التدقيق الخارجي المستقل.
وأوضح: نؤكد أن السياسات الرقابية والسياسات النقدية التي يطبقها بنك الكويت المركزي قد حافظت على الاستقرار النقدي والاستقرار المالي وعززت الثقة في إدارة الاقتصاد والتي تشكل إحدى الغايات ضمن أهداف الحوكمة في القطاع الحكومي.
وخرج المؤتمر بتوصيات من اهمها وضع وتفعيل آلية مؤسسية لرقابة جودة التشريعات واللوائح والقرارات والنظم الإدارية ومراجعة آثارها وقياس مدى كفاءتها بشكل مستمر وضرورة أن يضع المشرع التشريعات اللازمة لاختيار القيادات الإدارية في أجهزة الدولة ونظم ترقياتها وفقا لأسس ومعايير موضوعية واضحة ومعلنة وشفافة من الكفاءة المهنية والجدارة إذ إن اختيار القيادات الإدارية يحتل مكان الصدارة في تفعيل مبادئ الحوكمة.