جريدة الشاهد اليومية

علاقاتنا مع الكويت قوية جداً وعميقة وشاملة

السفير البريطاني: ندعم جهود الأمير لحل الأزمة الخليجية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_L3(3).pngأكد سفير بريطانيا لدى الكويت مايكل دافنوبورت، دعم بلاده التام لجهود الوساطة الكويتية التي يقوم بها صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد لحل الازمة الخليجية.
وقال دافنوبورت خلال لقاء تعارف نظمته سفارة بلاده مع ممثلي الصحف ووسائل الاعلام بمناسبة تسلم مهامه الجديدة، ان لدى سمو امير البلاد خبرة كبيرة في حل قضايا المنطقة وذلك لممارسته الطويلة لمعترك السياسة الخارجية والدبلوماسية وشغله منصب وزير الخارجية لسنوات طويلة منوها بأن سموه يعد قيمة كبيرة للعمل الدبلوماسي والانساني.
وأكد ان بلاده تدعم «بقوة» الوساطة الكويتية وجهود سمو أمير البلاد لحل الازمة معتبرا منطقة الخليج ومنظومة مجلس التعاون الخليجي من اهم المناطق في العالم.
وأشار في هذا الإطار إلى زيارة وزير خارجية بريطانيا إلى الكويت خلال الازمة في سبيل تدعيم موقف الوساطة الكويتية.
ووصف العلاقات الكويتية البريطانية بأنها «قوية جدا وعميقة وشاملة» لافتا إلى أن لدى الطرفين مصالح مشتركة عديدة وعلاقات ثنائية فعالة «وانا محظوظ لوجودي هنا».
ونوه بأعمال اللجنة الكويتية البريطانية المشتركة التي تنعقد كل ستة أشهر ولجنة التوجيه التي تعنى بالتجارة والاستثمار والأمن والتعليم والبحث العلمي.
وقال ان الكويت مستثمر مهم جدا في بريطانيا مستذكراً المشاركة البريطانية الكبيرة في مواجهة الغزو العراقي للكويت عام 1990.
وعن رؤية «كويت 2035» وامكانية مشاركة الشركات البريطانية فيها قال دافنبورت ان الشركات البريطانية لديها حرية اختيار الاستراتيجية الاستثمارية
المناسبة لها.
وبين أن السفارة لديها فريق من وزارة التجارة الدولية ومركز التجارة الكويتي البريطاني ويقومون بخدمة المستثمرين والشركات البريطانية الراغبة في الدخول للسوق الكويتية معتبرا أن لدى الكويت فرصا واعدة «ونسعى الى لفت انتباه المستثمر البريطاني لمثل هذه الفرص».
وذكر أن وزير الخارجية البريطاني كان سعيدا جدا لدى زيارته للكويت في يونيو الماضي ووجه الى زيادة التعاون وتطوير العلاقات البناءة التي تجمع البلدين.
وأبدى دافنبورت إعجابه بخطط التطوير الاقتصادي الحديثة التي تنتهجها الكويت حاليا واستعدادها لجعل بريطانيا شريكا محتملا وجزء من هذا التطور الاقتصادي والتجاري.
وأشار إلى أن لديه خبرة في شؤون الاستثمار لاسيما أنه كان يشغل منصب مدير الترويج التجاري في سفارة بريطانيا لدى بولندا إضافة الى شغله مناصب أخرى عديدة مكنته من الاطلاع على مجريات الأمور الاقتصادية والتبادل التجاري.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث