جريدة الشاهد اليومية

للأعوام 2015 - 2030 عن طريق الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية

الكويت خصصت 15 مليار دولار لتمويل المشاريع الإنمائية في الدول النامية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_e2(1).pngجددت الكويت استعدادها للتعاون المستمر والمثمر مع شركائها التنمويين للوصول الى تنمية مستدامة في عالم لا يتخلف فيه أحد عن الركب.
جاء ذلك في كلمة وفد الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة والتي ألقاها سكرتير اول فواز بورسلي في اجتماع اللجنة الثانية «مجموعة البلدان التي تواجه أوضاعا خاصة» وذلك ضمن اعمال الدورة الـ 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة» مساء الثلاثاء الماضي.
وأوضح بورسلي ان الاجتماع ينعقد في ظل تحسن ظروف عدد من الدول التي تواجه أوضاعا خاصة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030 الا أن هناك العديد من الدول لا تزال تواجه ظروفا خارجة عن ارادتها تعوق خروجها من فئة البلدان الأقل نموا.
وأشار الى ان هذه الظروف تتمثل في الأثر الكارثي البالغ لتغير المناخ على اقتصاداتها وبناها التحتية وعدم التزام المانحين بتقديم التعهدات في وقت الحاجة إليها أو عدم إيفاء الشركاء في التنمية بتقديم النسبة المتفق عليها في إطار المساعدة الإنمائية الرسمية.
واكد بورسلي انه فيما يخص الصدمات الإنمائية التي تتعرض لها الدول الأقل نموا وخاصة المنكوبة منها فقد التزمت الكويت للسنة العاشرة على التوالي بمبدأ تخصيص ما نسبته 10% من مساعداتها لتلك الدول إلى وكالات وصناديق وبرامج الأمم المتحدة.
واوضح ان ذلك يأتي من إيمان الكويت بكفاءة ونبل مقاصد تلك الأجهزة وقدرتها على تحقيق أعلى قدر من المنفعة في إيصال تلك المساعدات لمستحقيها وبأسرع وقت.
وبالنسبة للمساعدات الإنمائية الرسمية قال ان «الكويت حافظت طواعية على النسبة المتفق عليها دوليا لتمويل التنمية بل وضاعفتها في عدة سنوات مضت حيث كان للدول الأقل نموا نصيب كبير من جهودها التنموية».
وبين ان الكويت تعاونت من خلال الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية مع 39 بلدا من البلدان الأقل نموا سواء من خلال المساعدات الفنية أو المنح أو القروض الميسرة في أكثر من 370 مشروعا اضافة إلى 20 مشروعا قيد البحث حاليا علما بأن التعاون الإنمائي الكويتي قد وصل إلى 106 دول منذ إنشاء الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية.
وذكر بورسلي ان الكويت تقوم منذ اعتماد خطة عمل أديس أبابا لتمويل التنمية وقبل ذلك أيضا بحشد الزخم لأهداف التنمية المستدامة على أكثر من صعيد وبالأخص في القارتين الآسيوية والافريقية فقد خصصت الكويت للأعوام 2015 - 2030 مبلغ 15 مليار دولار اميركي لتمويل المشاريع الإنمائية في الدول النامية عن طريق الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية.
وأضاف ان حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد حفظه الله ورعاه دعا دول حوار التعاون الآسيوي ACD في قمتهم عام 2012 في الكويت الى حشد ملياري دولار اميركي للدول الأقل نموا في آسيا حيث قام سموه رعاه الله بتوجيه مسؤولي الصندوق الكويتي للتنمية لتقديم قروض ميسرة للدول الافريقية بمبلغ مليار دولار اميركي للأعوام 2013-2018.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث