جريدة الشاهد اليومية

الميرينغي عانى الأمرين للفوز على إيبار في «الليغا»

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_s4(3).pngحقق ريال مدريد فوزا مهما على ضيفه إيبار، بثلاثة أهداف نظيفة على ملعب «سانتياغو برنابيو»، في الجولة التاسعة من منافسات الدوري الإسباني لكرة القدم.
وعانى ريال مدريد رغم تسجيله ثلاثية، من أجل تشكيل خطورة على مرمى إيبار، الذي بدوره حاول مجاراة مضيفه من الناحية الهجومية، إلا أنه اصطدم بصلابة دفاع الفريق الملكي.
وارتفع رصيد ريال مدريد بهذا الفوز إلى 20 نقطة في المركز الثالث، بفارق نقطة واحدة وراء فالنسيا الوصيف، إلا أنه لايزال بعيدا عن المتصدر برشلونة الذي يملك في رصيده 25 نقطة، أما إيبار فبقي في المركز السادس عشر برصيد 7 نقاط.
وعمد مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان، إلى إراحة عدد من اللاعبين الأساسيين مثل الألماني توني كروس والبرازيلي مارسيلو، والفرنسي كريم بنزيمة، كما أشرك الإسباني ناتشو فرنانديز كظهير أيمن على حساب المغربي أشرف حكيمي، الذي عوض غياب المريض داني كارفاخال في الآونة الأخيرة.
واستمر غياب كل من الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس ولاعب الوسط الكرواتي ماتيو كوفاسيتش والويلزي غاريث بيل للإصابة.
وافتتح ريال مدريد التسجيل في الدقيقة 18، بعدما تابع مدافع إيبار باولو أوليفيرا كرة عرضية برأسه في مرمى فريقه بطريق الخطأ، ثم أحرز صاحب الأرض هدفا ثانيا في الدقيقة 28 بعدما مرر إيسكو كرة عرضية قصيرة من الناحية اليسرى، قابلها ماركو أسينسيو بلمسة واحدة في الشباك.
وأضاع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مجموعة كبيرة من الفرص الخطيرة في الشوط الثاني، لا سيما بعد دخول كريم بنزيمة الذي منح زميله حرية التحرك في الخط الهجومي، وترك البديل الآخر مارسيلو بصمته على مجريات المباراة بهدف في الدقيقة 82، مستغلا تمريرة ماكرة من بنزيمة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث