جريدة الشاهد اليومية

فيروس قاتل يهدد العالم

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_56_16777215_0___images_10-2017_ls7(6).pngيبذل باحثون أميركيون، جهودا حثيثة في جمهورية الكونغو الديمقراطية، من أجل حل لغز مرض جلدي نادر يعرف بـ«جدري القردة» يستشري اليوم في عدد من البلدان الأفريقية.
ويندرج جدري القردة ضمن الأمراض الجلدية، وينتقل من الحيوان إلى الإنسان، وفق ما نقلت صحيفة «واشنطن بوست».
وبحسب موقع «سكاي نيوز عربية» فقد اضطر باحثو المركز الأميركي لمراقبة الأمراض والوقاية منها، إلى السفر عبر زورق صغير إلى بلدة نائية وسط مياه الكونغو من أجل زيارة منطقة استفحل فيها المرض.
وينتمي المرض النادر إلى فئة الجدري، وينتقل بالأساس جراء حصول اتصال بين الإنسان والحيوان، وحينئذ، تنتقل العدوى بين الناس. ويتسبب المرض النادر الذي ظهر في أفريقيا لأول مرة، بارتفاع في درجة حرارة الجسم وطفح جلدي يتحول إلى بثور بارزة تشبه أعقاب السجائر، ولا يوجد حتى اليوم أي لقاح ضد المرض.
ويتمكن المصابون من مقاومة المرض وتجاوز إفرازاته في حال استفادوا من الرعاية الصحية، ويقول خبراء إن التلقيح ضد الجدري يخفف من وطأة «جدري القردة».
ويموت واحد من أصل كل عشرة مصابين بمرض «جدري القردة»، وتشكل الإصابة خطورة أكبر على الأطفال.
وتدرج السلطات الصحية في الولايات المتحدة، «جدري القردة» ضمن قائمة مسببات الأمراض على غرار فيروس إيبولا، كما تؤكد أنه تهديد كبير ومحتمل لصحة البشر.
ويشتبه الباحثون في أن تكون الجرذان والسناجب مصدراً للمرض، وتم جلب عدد منها وسحبت عينات من دمها بعد التخدير.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث