جريدة الشاهد اليومية

الفريق المكراد تابع العمل عن كثب

اخماد حريق شب في مصنع للأثاث بمنطقة صبحان

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_K3(13).pngكتب محسن الهيلم:

تمكن رجال الاطفاء من إخماد حريق مصنع للأثاث في منطقة صبحان اندلع فجر أمس، وقالت الإدارة في بيان لها بأن مركز العمليات تلقى بلاغاً يفيد باندلاع حريق هائل في مصنع تابع لإحدى الشركات الكبرى المختصة بالأثاث بمنطقة صبحان الصناعية.
وأوضحت الإدارة بأن مركز العمليات وجه فرق الإطفاء من مراكز صبحان ومبارك الكبير والسالمية والعارضية والإسناد بقيادة رئيس مركز إطفاء صبحان المقدم محمد العيدان ، حيث تبين بعد الوصول الى الموقع بأن المصنع مساحته نحو 4000 متر مربع وهو مقسم الى أربعة أجزاء والمكان محترق بالكامل ما ادى الى إنهيار سقف المبنى المصنوع من مادة الكيربي.
وقالت إدارة العلاقات العامة والإعلام بأن فرق الإطفاء عملت على تطويق منطقة الحريق لكي تتمكن من محاصرة النيران للحد من انتشارها الى المواقع المجاورة فيما لم يسفر الحادث عن وقوع أي خسائر بشرية مقتصرة الأضرار فقط على الماديات.
وقد باشرت تحقيق الاطفاء العمل على تحديد الأسباب المؤدية الى الحادث ، كما حرص مدير عام الإدارة العامة للإطفاء الفريق خالد المكراد الى التواجد في موقع الحادث وأكد بدوره على حرص الإدارة العامة للإطفاء على محاسبة كل من لايلتزم بالاشتراطات الوقائية المنصوص عليها من قبل الإدارة العامة للإطفاء والتي من شأنها أن تضمن سلامة الأشخاص والمنشآت مؤكداً على انه لا تهاون في تطبيق القانون على الجميع بمسطرة واحدة لعدم تعريض حياة الإنسان ومصالحه للخطر، مشيداً بالدور الكبير الذي يقدمه رجال الإطفاء والحرفية العالية التي يتمتعون بها من خلال قيامهم بعملهم على وجه السرعة وتعاطيهم مع مثل هذه الحوادث الكبيرة.
حضر الى الموقع نائب المدير العام لقطاع الوقاية اللواء خالد عبدالله ونائب المدير العام لشؤون قطاع المكافحة بالإنابة العميد محمد المحميد ومدير إطفاء محافظة مبارك الكبير المقدم أحمد ناصر ومراقب العمليات المقدم سعد طه وجميع رؤساء المراكز المشاركة بالحادث.
كما تواجد في الموقع رجال الأمن والطوارئ الطبية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث