جريدة الشاهد اليومية

في ظل الضوابط المشددة من وزارة التجارة

الصايغ لـ «الشاهد»: تفعيل فرق تفتيش الغش التجاري يقضي على تجاوزات التجار

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_E3(23).pngكتبت سمر أمين:

أكد فاضل الصايغ نائب الرئيس للاتحاد الكويتي لتجار الذهب والمجوهرات، أن تشديد الرقابة على محلات وأسواق الذهب ساهمت في تنويع مجالات الكشف عن الغش التجاري، فيما يتعلق بتركيب الأحجار أو حشو الفراغات لبعض المشغولات الذهبية التي تحمل تجويفاً أو فراغاً، وذلك عن طريق إضافة مواد غير ثمينة، مبيناً ان أسواق الذهب تواجه ركوداً نسبياً بسبب الأحوال الاقتصادية الصعبة.
وأضاف في تصريح خاص لـ«الشاهد» أن الاتحاد الكويتي لتجار الذهب يواصل تقديم التوعية للتجار لحماية هذه السلع الحيوية من التجاوز أو الغش، فضلا عن متابعة التجار في الضغوط والإشكاليات التي تواجه نشاطهم، بما يحقق المصلحة العامة والمحافظة على عنصر الثقة في سوق الذهب الكويتي.
وقال إن تفعيل الدور الرقابي يتطلب ضرورة توجيه فرق التفتيش المفاجئ للتجار لتقوم بدورها بطلب قطعة من المشغولات المتوفرة بالمحلات بشكل عشوائي ومن ثم فحصها والتبين من منشأها والختم المدون بها محليا من ادارة فحص المشغولات لضمان سلامة منتجات الذهب المعروضة في الاسواق من جهة، وكذلك منع استيراد الذهب غير المقبول محلياً من جهة أخرى.
وذكر أن تعميم وزارة التجارة والصناعة يستوجب ضرورة فحص كافة الطرود التي تدخل السوق المحلي، حيث يؤكد يقينا حركة نقل المنتج من الورشة الى المحل للحد من عمليات الغش والتلاعب، حيث ان كل قطعة تحمل وثيقة خاصة بها تحدد نوعها وما تحمله من أحجار ووزنها الفعلي للفصل بين الذهب والأحجار وما يضاف إليه من معادن أخرى وصولا الى صافي قيمة وزن الذهب، خلافا لذلك يجب على المحل وضع بيان بحجم وسعر المشغولات المعروضة أمام الزبائن. وتوضيح هذه البيانات على الشاشة الإلكترونية التي توضح سعر بيع الذهب اليومي مضافا اليه رسوم الصياغة.
وألمح إلى أن الكشف المفاجئ يقضي على عمليات تهريب الذهب كون الضبطيات التي حصلت مؤخرا ناتجة عن عمليات مهربة لم يتم فحصها من خلال وزارة التجارة وأخرى تحمل غشاً بإضافة مواد غير الذهب.
وفيما يخص إلزام التجار بوضع شاشات إلكترونية قال الصايغ: نحن إجتمعنا مع ممثلين من وزارة التجارة، وذلك للنقاش والتباحث حول قرار الشاشات التي نرى أنها تفوق الطلب المحلي وغير متوفرة عالمياً، فضلا عن ان مثل هذه الشاشات لا تناسب تجار الذهب بل تخص محلات الصرافة، مشيرا الى انه لا يوجد مانع لدى الاتحاد أو تجار الذهب من وضع شاشات توفر البيان للسعر العالمي وفئة عيار الذهب في ضوء لا يمثل ضغطاً على التجار كما هو مقرر.
وناشد بضرورة تفعيل دور لجنة اتحاد تجار الذهب بوزارة التجارة والصناعة لبحث ومناقشة كافة الإشكاليات التي تواجه تجارة الذهب والمعادن الثمينة للوقوف عليها، ووضع الحلول المناسبة، مشيداً بدور وجهود ادارة فحص المشغولات وكذلك القائمين عليها بوزارة التجارة والصناعة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث