جريدة الشاهد اليومية

بوغبا يفسد فرحة الشياطين رغم أدائه الاستثنائي

اليونايتد عاد منتصراً من ستاد الامارات وكسر عقدة 3 مواسم

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_s2(36).pngعاد مانشستر يونايتد منتصرا من «استاد الامارات» الخاص بغريمه ارسنال للمرة الأولى منذ اواخر 2014، وذلك بفوزه عليه 3-1 في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.
ويدين يونايتد بفوزه الرابع على التوالي واستعداده بأفضل طريقة لديربي الأحد المقبل ضد جاره اللدود مانشستر سيتي المتصدر، الى تألق حارسه الاسباني دافيد دي خيا ولاعب الوسط الشاب جيسي لينغارد الذي سجل ثنائية.
وقدم الفريقان عرضا شيقا في هذه المواجهة التي تميزت بالهجمات المتتالية لارسنال وفعالية الضيوف في الهجمات المرتدة، اضافة الى تألق دي خيا الذي قدم «أفضل اداء لحارس مرمى في العالم» بحسب ما اشار مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو لشبكة «بي تي سبورت»
وهذا الفوز الأول ليونايتد خارج قواعده على أي من الفرق الكبرى منذ أن استلم مورينيو الاشراف عليه، كونه حصد قبل لقاء أول من امس 3 نقاط وسجل هدفا واحدا في سبع مباريات ضد تشيلسي وارسنال ومانشستر سيتي وليفربول وتوتنهام.
ورفع يونايتد رصيده في المركز الثاني الى 35 نقطة وبفارق 5 نقاط عن جاره سيتي الذي يلتقي الاحد مع ضيفه وست هام.
ووضع يونايتد حدا لمسلسل انتصارات ارسنال على ارضه عند 12 مباراة على التوالي، ليتجمد رصيد «المدفعجية» عند 28 نقطة فتراجعوا الى المركز الخامس لصالح ليفربول.
وكانت البداية صعبة جدا على المضيف اللندني اذ تخلف منذ الدقيقة 4 بهدف الاوكوادوري انتونيو فالنسيا.
ولم يمنح فريق مورينيو ارسنال فرصة التقاط انفاسه بعد الهدف المبكر وأضاف هدفا آخر بواسطة للينغارد «11».  وفي بداية الشوط الثاني لعب التشيلي اليكسيس سانشيز كرة عرضية وصلت الى الويلزي ارون رامسي الذي كسر مصيدة التسلل، فحضرها على طبق من فضها للاكازيت الذي اودعها الشباك «49».
واستغل يونايتد المساحات التي خلفها اندفاع ارسنال نحو مرماه للانطلاق بهجمة مرتدة سريعة، مرر على اثرها لينغارد الى بوغبا المتوغل في الجهة اليمنى، فتلاعب الأخير بمواطنه كوسييلني قبل أن يمرر الكرة على طبق من فضة لزميله الشاب الذي اودعها الشباك «63».
من جانبه أفسد بول بوغبا لاعب وسط الشياطين الحمر أداءه الرائع أمام المدفعجية جراء طرده المباشر الذي سيجبره على الغياب عن مواجهة الغريم مانشستر سيتي المتصدر الأسبوع المقبل، كما سيغيب عن مباراتي بورنموث وويست بروميتش آلبيون
وكان الدولي الفرنسي قد صنع هدفين في فوز يونايتد، وقدم أداءً استثنائياً حتى الدقيقة 80 التي شهدت تلقيه البطاقة الحمراء المباشرة بسبب تدخله العنيف على المدافع هيكتور بيليرين.
وهذه المرة الأولى التي يتعرض فيها بوغبا للطرد في مباراة ضمن البريمييرليغ منذ مايو 2013 حين كان لاعباً في صفوف يوفنتوس، وذلك أمام باليرمو.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث