جريدة الشاهد اليومية

أشادوا بجهود سموه في انعقاد القمة ولم الشمل الخليجي

النواب لسمو الأمير: كفيت ووفيت يا حكيم العرب

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_B1(22).pngكتب حمد الحمدان وفارس المصري:

أشاد عدد من النواب بالجهود التي بذلها صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد في انعقاد القمة الخليجية على ارض الكويت بالرغم من الكثير من المعوقات التي واجهت انعقادها.
وأكدوا ان انعقاد القمة الـ 38 على ارض الكويت بغض النظر عن حجم التمثيل هو نجاح للكويت ولسمو الامير الذي اظهر حرصه البالغ على منظومة مجلس التعاون الخليجي وحمايتها من التصدع والتفكك لإيمان سموه بأن مصير الشعوب الخليجية واحد.
وقالوا ان صاحب السمو «كفى ووفى» وبذل جهوداً كبيرة منذ اندلاع الازمة الخليجية وحتى انعقاد القمة على ارض الكويت وسعى سموه سعياً حثيثاً ومتواصلا لرأب الصدع ولم الشمل الخليجي ونحن فخورون بسموه وبما قام به فهو حكيم العرب وكبير الخليج.
وفي هذا الصدد ‏قال النائب عبد الوهاب البابطين ان النجاح الحقيقي هو ان يجتمع كل أركان البيت الخليجي بعد فراق بين الأشقاء وهي البداية لانفراجة بإذن الله بغض النظر عن أي أمر آخر, مؤكداً فخر الكويتيين باستضافة هذه القمة و بالدور الكبير لصاحب السمو أمير البلاد.
‏ومن جانبه قال النائب سعد الخنفور ان ‏انعقاد القمة الخليجية في مثل هذه الظروف ممثلة بجهود صاحب السمو الأمير اطال الله في عمره ووقوفه مستقبلا اشقاءه هو ترجمه لحكمته المعهودة وأحلامنا المنشودة.
وأكد ان سمو الأمير كان ولا يزال ‏أميرا بقمته وحنكته وحكمته‏ التي عهدناها سائلاً الله ان يوفق سمو الأمير ويسدد خطاه ويديمه للكويت وشعبها ‏فخرا وسندا وعزا.
وأكد النائب ماجد المطيري ان سمو الأمير لم تغمض له عين إلا بعد احتضان البيت الخليجي في دار المحبة والسلام.‏
وقال النائب  اسامة الشاهين: ‏كفيت ووفيت يا سمو الأمير  وجهود سموِّكم في الإصلاح والوحدة ستظل حاضرة في قلوبنا وعقولنا وقلوب وعقول كل شعوب الخليج العربي قاطبة, مشيداً  بالجهود الدبلوماسية والأمنية والإعلامية الرسمية المبذولة لإقامة القمة.
وأكد النائب عبدالكريم الكندري ان ‏عقد القمة الخليجية الـ 38 بالكويت بغض النظر عن حجم التمثيل هو نجاح للكويت ولأميرنا حفظه الله في انقاذ هذه المنظومة من التفكك.
وقال النائب علي الدقباسي: ‏مرحبا وكل الهلا بقادتنا وأشقائنا الكرام والدار داركم والشعوب تفخر بكم.وأسال الله العلي العظيم لكم التوفيق والبركة.
وتمنى النائب سعود الشويعر السداد لولاة الامر ونتمنى ان تثمر القمة الخليجية ثمارها, مشيراً إلى ان اجتماع قادة الخليج نجاح للكويت ولسمو الأمير.
من جهته قال النائب عبدالله فهاد ان التاريخ سيذكر بمداد الفخر جهود صاحب السمو أمير البلاد وسعيه الدائم لوحدة الصف الخليجي والتكاتف بين الاشقاء ومحاولاته الحثيثة لتجنيب المنطقة آثار النزاعات لذلك نقول لسموه: كفيت ووفيت يا سمو الأمير.