جريدة الشاهد اليومية

مجلس الأعمال الكويتي: تسهيلات ريادية للمشاريع الكويتية في دبي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_10-2017_e3(30).pngكشف مجلس الاعمال الكويتي بدبي والامارات الشمالية عن توقيعه اتفاقية تعاون مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة تعطى بموجبها المشاريع الكويتية في دبي تسهيلات «ريادية استثنائية».
وتنص الاتفاقية التي تم توقيعها بحضور رئيس مجلس الاعمال الكويتي سعد الربيعان ونائب المدير التنفيذي لـ «مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة» سعيد المري بمعاملة رواد الاعمال الكويتيين داخل دبي معاملة نظرائهم الإماراتيين من حيث التسهيلات المعطاة وفقا للقانون رقم «16» لعام 2016 الصادر عن حكومة دبي والخاص بتنظيم المشاريع الصغيرة والمتوسطة.
وبموجب الاتفاقية سيعمل الطرفان على تشكيل لجنة مشتركة تتابع تنفيذ بنودها على مدى العامين المقبلين بالاضافة الى فتح المجال لمشاركة مدربين ومتدربين من الكويت في برامج «اكاديمية دبي لريادة الأعمال» وتبادل المعلومات والخبرات الريادية.
كما ستعمل اللجنة على وضع رزنامة سنوية لعقد فعاليات وحلقات نقاشية مشتركة إلى جانب تحفيز مشاركة رواد الأعمال الكويتيين في «برنامج المئة» لتصنيف الشركات الصغيرة والمتوسطة بالامارة اضافة الى اطلاق برنامج لتشجيع المشاريع الصغيرة الكويتية على الدخول والتوسع في قطاع التجزئة بدبي.
وقال الربيعان في تصريح صحافي عقب توقيع الاتفاقية ان «اتفاقيات التعاون المشتركة بين الجانبين ستثمر فرصاً واعدة لرواد الاعمال الكويتيين لاسيما وأن سوق دبي يعد الوجهة الأولى للشركات الريادية الكويتية التي تبحث عن التوسع وفقاً لأحدث الدراسات التي كشف المجلس عن نتائجها أخيراً». واضاف الربيعان «ان مجلس الاعمال الكويتي يسعى لايجاد منظومة متكاملة لتمكين رواد الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة المقبلة من الكويت». وأوضح ان ذلك يبدأ بالتدريب والدعم ضمن حاضنات الأعمال التي توفرها المؤسسة الإماراتية ومن ثم الإرشاد حول الأماكن الملائمة لمزاولة الأعمال داخل دبي مروراً بتخفيف أعباء تكاليف تأسيس المشاريع والمرتبطة بالرسوم الى جانب بناء بيئة مشجعة لتبادل الخبرات والمعارف للرياديين.
ولفت الى بنود الاتفاقية التي تنص على إيجاد منصات ترويجية للمشاريع الراغبة في النمو أو التصنيف الرسمي وفق المعايير المعمول بها بإمارة دبي.
من جانبه قال نائب المدير التنفيذي لـ «مؤسسة محمد بن راشد للمشاريع الصغيرة والمتوسطة» سعيد المري «ان دعم رواد الأعمال من الشباب الكويتي يأتي ضمن سياسة المؤسسة الرامية إلى دفع مشاريع رواد الأعمال من دولة الإمارات والكويت نحو النمو والاستمرارية». وأعرب المري عن الفخر بدعم رواد الأعمال الكويتيين وتعزيز ضمان حصول أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة على التسهيلات اللازمة لتمكينهم من مزاولة أعمالهم.
واشار الى المؤسسة التي ستعمل بموجب الاتفاقية على تقديم الدعم للمشاريع المبتكرة التي يقودها نخبة رواد الأعمال الكويتيين في دبي كما ستحرص على متابعة خطى عملهم وتقديم الأدوات اللازمة لهم من حيث الخدمات الاستشارية والتدريبية.
واضاف ان المؤسسة ستدشن برامج ومبادرات مشتركة مع المؤسسات التنموية في الكويت بهدف تعريف الكفاءات الكويتية بالخدمات التي توفرها حكومة دبي لريادة الاعمال والوصول الى اكبر شريحة من الراغبين ببدء مشاريعهم داخل الإمارة وبالتالي المساهمة بدور فعال في تعزيز نمو الاقتصاد الوطني الاماراتي والكويتي بشكل عام.
واكد المري ان فريق عمل المؤسسة على استعداد للتعاون مستقبلا في مبادرات مشتركة مع مجلس الأعمال الكويتي بما يخدم المصلحة العامة ويعزز من اداء قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة لدى البلدين.
واضاف ان توقيع الاتفاقية يأتي تنفيذا لتوجيهات نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد بمعاملة رواد الأعمال الكويتيين اسوة بإخوانهم الاماراتيين.
وتنص الاتفاقية كذلك على تبادل المعرفة في مجال دعم المشاريع الكويتية الصغيرة القائمة أو الراغبة في التواجد بإمارة دبي كما تنص على تمكين رواد الأعمال وتشجيعهم على تبادل المعلومات والخبرات ضمن نطاق عمل الجهتين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث