جريدة الشاهد اليومية

المجلس الوطني الفلسطيني يصف قرار ليكود بفرض السيادة بأنه حرب مفتوحة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_1-2018_cdd8b16e-4929-46bf-932e-4ae1bf4bcebf.jpgوصف المجلس الوطني الفلسطيني اليوم الاثنين قرار حزب (ليكود) الحاكم في اسرائيل بشأن فرض السيادة الاسرائيلية على الاراضي الفلسطينية بأنه "حرب مفتوحة على الشعب الفلسطيني وحقوقه غير القابلة للتصرف".
وقال المجلس في بيان صادر عن رئيسه سليم الزعنون ان "القرار يمثل قمة الارهاب والعدوان على حقوق الشعب الفلسطيني وترجمة لسياسة الاستعمار والتطرف والعنجهية المتجذرة في عقلية حزب الليكود وقادته".
واكد المجلس ان "القرار يشكل انتهاكا صريحا واعتداء على حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية في ارضه وعلى قرارات الامم المتحدة التي تعتبر الضفة الغربية بما فيها القدس اراضي فلسطينية محتلة" مطالبا مجلس الامن الدولي والجمعية العامة برفض القرار وادانته.
وشدد المجلس على ان حكومة الاحتلال الاسرائيلي بزعامة حزب (ليكود) تتحمل كامل المسؤولية عن تداعيات القرار "الذي استقوى بقرارات الادارة الامريكية".
وكانت اللجنة المركزية لحزب ليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قد صادقت بالإجماع مساء أمس الاحد على مشروع قرار يطلب من نواب الحزب الدفع باتجاه ضم المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة الى إسرائيل والعمل على فرض السيادة الاسرائيلية على الاراضي الفلسطينية كافة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث