جريدة الشاهد اليومية

وكيل التربية الكويتية يؤكد اهمية المخيمات الكشفية في تربية الناشئة وتثقيفهم

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_1-2018_2c2c1209-55d4-49d7-8a47-ebcd01225925.jpgأكد وكيل وزارة التربية الكويتية المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد اليوم الاثنين دور المخيمات الكشفية في تحقيق الأهداف السامية لتربية الناشئة وتثقيفهم بأهمية الحركة الكشفية في تنمية المهارات السلوكية الايجابية.
جاء ذلك في في مؤتمر صحفي لتسليط الضوء على مخيم السلام ال21 للمرشدات تحت شعار (من أجلها) المزمع اقامته يوم الخميس المقبل والمخيم الكشفي السنوي ال71 تحت شعار (الكشفية ورسل السلام) والمخيم البحري للأنشطة الكشفية يوم السبت المقبل تحت رعاية وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي.
وأضاف المقصيد ان قطاع التنمية التربوية والانشطة في وزارة التربية استعد منذ فترة للاعداد للمخيمين وستكون هناك العديد من الفعاليات المصاحبة بمشاركة خليجية وعربية وعالمية.
وأوضح ان تلك المخيمات تهدف بالدرجة الاولي الى غرس المفاهيم التربوية وتوطيد أواصر الاخوة والصداقة والعلاقات المشتركة مع الدول المشاركة وتوثيق الحركة الكشفية معربا عن الأمل في تحقيق الأهداف السامية لتربية النشىء وتثقيفهم بأهمية الحركة الكشفية.
وأشار الى ان تلك المخيمات تهدف أيضا الى بناء وتنمية قدرات الأبناء المنضمين للحركة الكشفية واكسابهم مهارات القيادة والعمل الجمعي واكتشاف المهارات المطلوبة لخدمة الوطن والمواطن وتدعيم القيم الاجتماعية وروح الحركة الكشفية والالتزام باللوائح والنظم المعمول بها في الحركة الكشفية.
وأكد ان دولة الكويت رائدة في هذا المجال منذ العام 1936 وكان لها جهود متواصلة على مدار تلك السنوات ما وضع الكويت على خارطة الحركة الكشفية العربية والعالمية.
وأوضح ان هناك مشاركات متميزة من الجيش الكويتي ووزارة الداخلية وبعض الجهات أصحاب العلاقة في هذا العرس الكشفي الذي نأمل له النجاح في ظل الجهود التي تبذل من قبل القائمين عليه.
بدوره اوضح الموجه العام للتربية الكشفية قائد عام المخيم الكشفي السنوي إبراهيم العيد في المؤتمر ذاته ان المخيم الكشفي الذي تستمر فعالياته حتى 18 يناير الحالي في منطقة كبد بمشاركة من جميع المناطق التعليمية وادارات التعليم الخاص ومدارس التربية الخاصة والتعليم الديني يشارك فيه 1500 كشاف وقائد من المرحلتين المتوسطة والثانوية منهم 120 مشاركا من خارج دولة الكويت.
وأوضح ان هناك مشاركات من السعودية وقطر وسلطنة عمان ومصر والسودان والمملكة الأردنية الهاشمية إضافة الى مشاركة بعض المسؤولين والقادة من لبنان وفنلندا والجزائر وامريكا وليبيا.
وقال ان هناك زيارات خاصة لبعض المؤسسات الحكومية والأهلية إضافة الى افتتاح المعرض الكشفي المصاحب لفعاليات المخيم لجميع المناطق التعليمية ويستعرض الأنشطة التي عقدت على مدار الفترة الدراسية الأولى.
وأعلن انه سيتم طرح مسابقة علمية بالتعاون مع مكتب المنظمة العالمية لشغل أوقات الفراغ (ملست) والمتحف العلمي التابع لوزارة التربية والتوجيه العام للحركة الكشفية بالوزارة.
من جانبها قالت القائد العام لمخيم المرشدات الدكتورة أمل العوضي ان المخيم يهدف بالدرجة الأولى الى إعداد وتكوين المواطنة الصالحة ذات الصفات الاجتماعية المؤمنة بالله المؤدية لجميع واجباتها الدينية التي تعتز بها وتحافظ عليها.
وقالت انه يهدف أيضا الى تنمية وغرس حب الوطن والولاء والانتماء له في نفوس الزهرات والمرشدات واستمرارية الاندماج في المجتمع ومعرفة جميع فئاته لخدمتهم والتآلف معهم وغرس حب المشاركة في الحركة الإرشادية في نفوس الطالبات لما فيها من انضباط وتنمية سلوكية لشخصية الفرد.
وأوضحت ان شعار المخيم هذا العام (من أجلها) يهدف بالأساس الى غرس وتنمية حب الكويت في نفس المرشدات من خلال برامج تم الاعداد لها لافتة الى انه سيم التركيز على الورش العلمية بالإضافة الى اوبريت يحكى عن تاريخ الكويت ودور قائد الإنسانية امير البلاد.
من جهته قال موجه التربية الكشفية والمشرف العام على المخيم البحري ناصر أبل ان هناك 200 مشارك وقائد للتعرف على جميع الفنون البحرية والكشفية يتخلله زيارات الى قاعدة محمد الأحمد البحرية وقاعدة صباح الأحمد البحرية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث