جريدة الشاهد اليومية

استمع إلى شرح من الوزراء المعنيين حول ملابسات حادث التدافع الذي وقع في ختامها

مجلس الوزراء أشاد بجهود المساهمين في الإعداد لبطولة «خليجي 23»

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_55_16777215_0___images_1-2018_L5(1).pngعقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي أمس، في قاعــة مجلس الوزراء بقصر السيف برئاســـة سمـــو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء.
وبعـد الاجتماع صــرح نائـــب رئيس مجلــــس الوزراء وزيـر الدولـة لشؤون مجلــــس الوزراء أنــس الصالح بما يلي:
يتقدم مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه بخالص التهنئة إلى مقام صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، وإلى سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد والشعب الكويتي الأصيل، بمناسبة نجاح دورة كأس الخليج لكرة القدم 23، والتي استضافتها الكويت خلال الفترة من 22/12/2017 حتى 5/1/2018، والتي تكللت بفضل الله تعالى بالتوفيق، كما أعرب مجلس الوزراء عن خالص تهانيه للسلطان قابــوس بن سعيد والشعب العماني الشقيق، وذلك بمناسبة فوز منتخب عمان ببطولة كأس الخليج 23 لكرة القدم، معربا عن بالغ سروره بهذا التجمع الشبابي الخليجي في لقاءات رياضية خيرة، جسدت أواصر المودة والترابط، مشيدا بالتنافس الشريف والأداء الفني الرفيع الذي قدمته كل المنتخبات، ومقدرا التفاعل والحضور الجماهيري الكبير الذي أضفى روح المنافسة الشريفة، سائلا المولى تعالى أن تتجدد هذه اللقاءات الأخوية المباركة وهذا التواصل، وأن يديم على الشعوب الخليجية دوام التقدم والازدهار.
وبهذا الصدد عبر مجلس الوزراء عن بالغ شكره وتقديره للجهود التي بذلتها اللجنة العليا المكلفة بالإشراف على دورة كأس الخليج العربي لكرة القدم 23، وجميع الفرق العاملة والعاملين والمتطوعين الذين ساهموا في الإعداد لهــذا الحدث الرياضي الكبير في زمن قياسي.
ومن جانب آخر استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه كل من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء رئيس اللجنة العليا المنظمة لدورة كأس الخليج أنس الصالح، ووزير التجــارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الشباب خالــد الروضان، ووزير الصحة الشيخ باسل الصباح، بشأن ملابسات حادث التدافع الذي وقع في ختام هذه الدورة في استاد جابر الأحمد الدولي، والذي نجم عنه سقوط الحاجز الزجاجي عقب نهاية المباراة، وإصابة عدد من المشجعين بجروح طفيفة، وتم نقلهم للمستشفيات لتلقي الرعاية الطبية اللازمة بأقصى سرعة، وتوفير أفضل سبل الرعاية من أجل سلامتهم، وتوفير المسكن والمواصلات والسفر لكل المصابين وذويهم.
كما بحث المجلس شؤون مجلس الأمة، واطلع بهذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة.
ثم بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث