جريدة الشاهد اليومية

يترأس الوفد المشارك في احتفالية «القدس عاصمة الشباب الإسلامي»

الروضان: الكويت داعمة للقضية الفلسطينية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_200_148_16777215_0___images_1-2018_l3(20).pngأكد وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الشباب خالد الروضان ثبات موقف الكويت تجاه دعم القضية الفلسطينية ومناصرة الشعب الفلسطيني الشقيق في مختلف المحافل الإقليمية والدولية.
جاء ذلك في تصريح أدلى به  قبيل مغادرته والوفد المرافق له وسفير الكويت لدى الأردن حمد الدعيج العاصمة الأردنية متوجهين إلى مدينة رام الله في الأراضي الفلسطينية المحتلة للمشاركة في احتفالية «القدس عاصمة الشباب الإسلامي للعام 2018» ممثلا لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد.
وقال إن المشاركة في الاحتفالية التي انطلقت امس تأتي استكمالا للدور الكويتي في دعم الشباب بعد اختيارها العام الماضي عاصمة للشباب العربي وتأكيدا على مواصلة الكويت دعمها للأشقاء في فلسطين لاسيما حماية مقدسات المسلمين والمسجد الأقصى المبارك.
واعتبر أن المشاركة بمثابة «رد عملي» على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب «الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال» كما أنها تشكل دعما للشعب الفلسطيني أمام الاعتداءات والممارسات المستمرة التي ترتكبها قوات الاحتلال ضد مقدسات الأمة الإسلامية في مدينة القدس.
ووصل الوزير الروضان إلى العاصمة الأردنية مساء أمس الاول على رأس وفد كويتي للمشاركة في برامج الاحتفالية الشبابية بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
وتكتسب الاحتفالية أهمية كبرى بعد اعلان قرار الرئيس الأميركي الأخير بشأن نقل سفارة بلاده من مدينة تل أبيب إلى مدينة القدس واعترافه بها عاصمة لإسرائيل.
وتعد الاحتفالية أولى الفعاليات التي تنظمها منظمة التعاون الإسلامي بعد القمة الإسلامية الطارئة حول القدس التي استضافتها مدينة إسطنبول التركية قبل شهرين تقريبا.
وتشمل برامج الاحتفالية تنظيم ما يقارب من 20 برنامجا دوليا لشباب القدس بمشاركة واسعة من وزراء دول منظمة التعاون الإسلامي والمعنيين من الشباب.
ووقع منتدى شباب المؤتمر الإسلامي للحوار والتعاون التابع لمنظمة التعاون الإسلامي في أغسطس الماضي اتفاقية مع المجلس الأعلى للشباب والرياضة الفلسطيني تهدف الى تعزيز دور الشباب الفلسطيني في المنظمة والتأكيد على أهمية المدينة وارتباطها بالعالم الإسلامي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث