جريدة الشاهد اليومية

مستمرون في دعم القضية الفلسطينية

الروضان أمام مؤتمر القدس: الكويت انطلقت منها حركة المقاومة والتحرير

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_L1(11).pngأكد ممثل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الشباب خالد الروضان استمرار دعم الكويت أميراً وحكومة وشعباً للقضية الفلسطينية.
وقال الروضان في كلمة له ألقاها في جلسة افتتاح مؤتمر «القدس عاصمة الشباب الاسلامي 2018» بمقر الرئاسة الفلسطينية بحضور رئيس السلطة محمود عباس «أقف امامكم آتيا اليكم من الكويت بلد الحرية والسلام، البلد الذي مازال داعما لقضية المسلمين الاولى ومناصرا لها قضية فلسطين».
وأضاف «اتيت محملاً برسالة قائد الإنسانية صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد أمير الكويت ومن حكومة وشعب الكويت الذي آمن بهذه القضية وسيظل مؤمنا بها حتى النهاية».
وأوضح أن الكويت التي انطلقت منها حركة المقاومة والتحرير غرست بالشعب الكويتي الايمان بعروبة ارض فلسطين وعدالة قضيتها. وتابع «أتيت من الكويت عاصمة الشباب العربي إلى دولة فلسطين عاصمة الشباب الإسلامي 2018» وشدد على ان الشباب الاسلامي هم وقود الأمة يحمل في يديه زهرة السلام والامل وسلاح العزيمة والبناء.
وخاطب الروضان الشباب الاسلامي قائلا: «شمروا عن سواعدكم لا يشغلكم شاغل عن بناء أوطانكم، استبدلوا الشجب والاستنكار بالعمل والابتكار والركود والجمود بالايجابية والحركة والتشدق بالشعارات بالعمل الجاد واليأس والاحباط بالامل والتفاؤل، ارجموا الجهل بالحجارة واطلقوا مدافع العلم والتنوير لتدافعوا عن قضاياكم باقتدار وتنهضوا باوطانكم».
وشدد على ان فلسطين تبقى مهبط الشرائع وملتقى الاديان وتبقى القدس نبض كل مسلم وعاصمة لدولة فلسطين.
وأشاد الروضان في كلمة بالفتاة الأسيرة عهد التميمي التي اعتقلتها قوات الاحتلال الاسرائيلي من منزلها في قرية النبي صالح بزعم صفعها جندياً اسرائيلياً اثناء محاولتها منعه من اقتحام منزلها.
وكان الروضان وصل مدينة رام الله على متن مروحية اردنية للمشاركة في فعاليات المؤتمر التي تستمر على مدار يومين حيث استقبله رئيس السلطة محمود عباس الذي اشاد بدعم الكويت الدائم للشعب الفلسطيني.
ويأتي المؤتمر بعد اعتماد منتدى شباب المؤتمر الاسلامي للحوار والتعاون الذراع الشبابية لمنظمة التعاون الاسلامي القدس عاصمة الشباب الاسلامي للعام 2018 تقديرا لتضحيات الشباب الفلسطيني عامة والقدس خاصة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث