جريدة الشاهد اليومية

مؤتمر الإعمار رسالة للعالم بأهمية أمن واستقرار العراق

الخالد: نسعى لعدم تمكين الجماعات الإرهابية من العودة مجدداً

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_200_110_16777215_0___images_1-2018_E5.pngأكد الشيخ صباح الخالد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية ان مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق يبعث رسالة للمجتمع الدولي بأهمية امن واستقرار وإعمار العراق للجميع.
وقال خلال لقائه بوفد نقابة الصحافيين العراقيين الذي يزور البلاد حاليا ان وجود ومشاركة عدد كبير من الشركات العالمية والمنظمات الدولية ومؤسسات المجتمع المدني يدل على حرص المجتمع الدولي على إعمار العراق واستقراره.
واضاف ان مشاركة الشركات العالمية الكبرى في المؤتمر يدل ايضا على ما يتوفر بالعراق من امكانيات بشرية وموارد اقتصادية تساعده في عملية اعادة الاعمار قائلا ان «العراق لديه الكثير من الخبرات والكوادر البشرية وهو غني بشعبه وفكره».
وأوضح انه «تم العمل والتنسيق مع العراق منذ فترة طويلة للمؤتمر وهم على اطلاع تام لمتطلبات نجاحه» مؤكدا ان الاعداد الكبيرة للوفود المشاركة والاهتمام العالمي الكبير مؤشرات لنجاح المؤتمر.
وأعرب عن امله بنجاح المؤتمر لاسيما بعد انتصار العراق على ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية «داعش».
كما اعرب عن سعادته بأن تكون الكويت مقرا لانطلاق المساهمات والمساعدات للعراق مجددا التأكيد على مسؤولية الكويت بدعم العراق ازاء التحديات التي تواجهه.
ولفت الى ان استضافة الكويت للاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد «داعش» بالتزامن مع مؤتمر اعادة إعمار العراق تأتي استكمالا لمسؤولية التحالف بعدم تمكين الجماعات الارهابية من العودة مجددا الى المشهد داعيا الى الانتقال لمرحلة اكبر من التعاون المشترك.
واكد انه تم قطع شوط كبير على مدى السنوات الست الماضية في اللجنة الثنائية المشتركة مشيرا الى ان الامور تتجه نحو المسارات الصحيحة. واعرب عن ارتياحة ازاء انتصار العراق على تنظيم «داعش» الذي يسعى العالم للقضاء عليه مؤكدا ان دولة الكويت تهنئ العراق في كل لقاءاتها على تحريرها منه.
وأبدى الخالد أمله بأن تشهد الانتخابات التشريعية المقبلة استكمالا للمسيرة السياسية في العراق وهو ما ينعكس على الامن والاستقرار هناك داعيا العراق الى ايجاد بيئة تشريعية ملائمة تساعد على ضمان حقوق المستثمرين.
وحضر اللقاء نائب وزير الخارجية خالد الجارالله ومساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السفير الشيخ أحمد ناصر المحمد ومساعد وزير الخارجية لشؤون المراسم السفير ضاري العجران ومساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب وزير الخارجية السفير أيهم العمر ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية السفير صالح اللوغاني.
كما حضر اللقاء كل من سفير جمهورية العراق لدى الكويت علاء الهاشمي والوكيل المساعد للاعلام الخارجي في وزارة الاعلام الكويتية فيصل المتلقم وامين سر جمعية الصحافيين الكويتية عدنان الراشد ونائب المدير العام لقطاع التحرير رئيس تحرير وكالة الانباء الكويتية «كونا» سعد العلي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث