جريدة الشاهد اليومية

لاتسيو يأمل رد اعتباره أمام نابولي في الكالتشيو

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_S1(5).pngيخوض نابولي اختبارا صعبا اليوم في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم عندما يستضيف لاتسيو الثالث.
ويسعى لاتسيو لوضع حد لخسارتين متتاليتين ابعدتاه كثيرا عن المنافسة على اللقب وصعبت مهمته في المنافسة على البطاقتين الاخيرتين المؤهلتين لمسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.
ونجح الفريق الجنوبي في المرتين السابقتين في استعادة الصدارة من غريمه، بيد ان المهمة لن تكون سهلة في المرحلة الرابعة والعشرين لان رجال المدرب ماوريتسيو ساري سيصطدمون برغبة قوية لممثل العاصمة في كسب النقاط الثلاث. كما ان ساري يعلم جيدا ان لاتسيو هو احد فريقين تغلبا على يوفنتوس هذا الموسم عندما تفوق عليه 2-1 في تورينو في 14 اكتوبر الماضي ملحقا به الخسارة الاولى على ارضه منذ عامين.
في المقابل، يدرك رجال المدرب سيموني اينزاغي جيدا ان اي تعثر سيكلفهم المركز الثالث في ظل المنافسة القوية والشرسة لانتر ميلان وروما اللذين يبحثان بدورهما عن وقف نزيف النقاط وتبدو مهمتهما سهلة امام كل من بولونيا وبينيفينتو.
وسيسعى لاتسيو الى رد الاعتبار لخسارته المذلة على ارضه امام نابولي 1-4 في 20 سبتمبر الماضي، علما بان مواجهة الفريقين اليوم ستكون أفضل استعداد لاستحقاقهما القاري حيث يلعب نابولي مع ضيفه لايبزيغ الالماني، ويحل لاتسيو ضيفا على ستيوا بوخارست الروماني الخميس المقبل في ذهاب دور الـ32 لمسابقة الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ»

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث