جريدة الشاهد اليومية

في مقر الفرقة السينمائية الأولى

الشيخة انتصار السالم الصباح تفتتح ملتقى الفن السابع السينمائي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_f3(28).pngكتبت سوسن أسعد:

أعلنت الفرقة السينمائية الأولى التابعة لشركة دار اللؤلؤة للإنتاج السينمائي عن انطلاق «ملتقى الفن السابع للاعلاميين والصحافيين ونقاد السينما»، وذلك من مقر الفرقة في منطقة الجابرية، بحضور النجم المصري عمرو واكد ونخبة من أهل الفن والثقافة والاعلام.
بداية شهد المؤتمر جلسة عاصفة تناولت آخر المستجدات في دنيا الفن وصناعة السينما تحدث خلالها بأريحية النجم المصري عمرو واكد، فاتحاً نقاشات مع الصحافيين وأساتذة معهد الفنون المسرحية.
وقال مدير الفرقة السينمائية الأولى المخرج رمضان خسروه إن هناك اتجاهاً وحراكاً سينمائياً كويتياً ثرياً خلال السنوات القليلة الماضية، ما أوجب وجود ملتقى يركز الضوء على هذا الحراك، خاصة وأن الفرقة السينمائية الأولى لها دور ليس بالهين في هذا الحراك، والذي يأتي برعاية ودعم شركة دار اللؤلؤة التي تترأسها الشيخة انتصار السالم الصباح.
وأضاف خسروه أن صناعة السينما مفهوم لا ينحصر في انتاج فيلم فقط، بل تحريك كل روافد الفن السابع، كثقافة وأدب ونقد، لذلك حرصنا على تواجد شيء يواكب صناعة تلك الافلام، كعمل ورشة تدريب، واستضافة النجوم الذين لهم من الخبرة والبراعة ما يؤهلهم لتلك المهمة.
وعن «ملتقى الفن السابع» أوضح أنه نظرا لما يتمتع به أهل الصحافة وأساتذة معهد الفنون المسرحية، وهو الأمر الذي يستشعره من خلال المناقشات عقب كل منتج فني، رأى ضرورة وجود ملتقى يجمع صفوة هذا الفن من كل التخصصات لتنقيح وكشف كل ما هو غامض حول هذا الفن، وهو الملتقى الذي سيوافق يوم 7 من كل شهر، يشتمل على طرح موضوعات سينمائية، وعرض فيلم والنقاش حوله وكذلك استضافة ضيوف من داخل وخارج الكويت. 
بدورها قالت رئيسة مجلس ادارة شركة دار اللؤلؤة للانتاج السينمائي الشيخة انتصار السالم الصبح إنه ومنذ تقديم أول فيلم للشركة وهو «حبيب الأرض» استشعرت أننا بصدد صناعة سينما حقيقية في الكويت، فكل المؤهلات والبنية التحتية متوفرة وصلبة وراسخة، ويتبقى فقط الأعمدة التي ترتفع بالبناء السينمائي، مؤكدة أن تلك كلها عوامل جعلتها تفكر في تكوين الفرقة السينمائية الأولى، بل وبدأنا بالفعل في اطلاق ورش التدريب وها نحن معنا اليوم المدرب النجم المصري عمرو واكد.
من جانبه أعرب الممثل عمرو واكد عن عمق امتنانه للحفاوة التي وجدها منذ وصوله الكويت، رغم انها ليست الزيارة الاولى له، وكذلك تلك الطاقات المتفجرة التي لمسها خلال ورشة التدريب التي يشرف عليها، متمنياً أن يجمعه عمل كويتي يترجم التقدم الحقيقي الذي تشهده صناعة السينما في الكويت في ظل وجود شباب بهذه الهمة والاحترافية كالمخرج رمضان خسروه والفرقة السينمائية الاولى.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث