جريدة الشاهد اليومية

كان يا ما كان

عبدالعزيز الفهد

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_1-2018_f5(22).pngمشعل السعيد

كان يا ما كان مخرج كويتي المولد والنشأة ذاع صيته في الاذاعة الكويتية من خلال البرنامج الاذاعي الشهير «نافذة على التاريخ» اسمه عبدالعزيزفهد المذن، وشهرته عبدالعزيز الفهد، وهو أخ وصديق، رحمه الله، أعرفه معرفة تامة وعملت معه، ولي ذكريات وإياه لا تستوعبها هذه السطور.
ولد عبدالعزيز الفهد سنة 1940، وتعلم في مدرسة الملا محمد المسباح، ثم التحق بالمدرسة الشرقية، وانهى دراسته الابتدائية فيها، ثم انتقل الى مدرسة المتنبي سنة 1956، فكان زميل دراسته الفنان الكبير منصور المنصور، فقدما البرامج الاذاعية المدرسية، ثم انهى تعليمه المتوسط، فدرس الثانوية بثانوية الشويخ، ولم يكمل دراسته، بل توجه وزميله منصور المنصور الى اذاعة الكويت حيث قبلا كمذيعين وممثلين، وغادر الكويت متوجها الى القاهرة لدراسة الاخراج، ثم عاد الى الكويت واخرج اول برنامج بث مباشر للاذاعة، وهذه أولية تحسب له، وتاريخ هذا البرنامج عام 1966، ثم توالت أعماله الناجحة مع تمثيله في المسلسلات الاذاعية، ثم كان احد مؤسسي مسرح الخليج العربي واستمر عضوا فيه إلى أن انتقل الى المسرح الشعبي، وفي عام 1974 أسس ومجموعة من الفنانين المسرح الحر، وقد اخرج البرنامج الاذاعي الشهير نافذة على التاريخ، وعشرات المسلسلات الاذاعية، ومجموعة من المسرحيات منها «الله يا الدنيا 1967»، «ثور عيده 1972» وقد عمل عبدالعزيز الفهد مع معظم نجوم الكويت، وكان مخلصا لفنه متسامحا كريما لم يخاصم احداً ويسعى للصلح بين زملائه ولا يتدخل الا بالخير، كثير التبسم نقي السريرة محترم للغاية وفي لا تهمه المادة، من الجيل الجميل الذين اسهموا بدفع عجلة الفن، قال لي ذات يوم: اريد مسلسلا بدويا، فكتبته له، فقرأه صفحة صفحة، وناقشني به طويلا وطلب مني الغاء بعض المسامع واضافة مسامع جديدة وكنت في بداية رحلتي مع الإذاعة، فعرفت منذ ذلك اليوم ان عبدالعزيز الفهد شديد الحرص على عمله، مخرج فنان، وفنان مخرج، وانه استاذ كبير في مجاله، وتوطدت علاقتي به، وربطتنا صداقة متينة، وكنا نلتقي كثيرا في استديو السلام الذي افتتحه الاخ العزيز عبدالله المسلم في منزله بالأندلس، عاش عبدالعزيز الفهد حوالي السبعين عاما، حيث وافاه اجله المحتوم عام 2009، رحمه الله.
ما أجمل الماضي

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث