جريدة الشاهد اليومية

كاريوس دعم الدفاع ونجح في الخروج دون استقبال أهداف

ذكاء صلاح وتألق فيرمينو حسما مواجهة ليفربول أمام ساوثهامبتون

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_s3(34).pngلم يجد فريق ليفربول معاناة كبيرة في إسقاط مضيفه ساوثهامبتون في عقر داره بثنائية دون رد، في الجولة السابعة والعشرين للدوري الإنكليزي. وقدمت كتيبة المدرب الألماني يورغن كلوب المدير الفني مستويات طيبة أمام ساوثهامبتون الذي ارتكب لاعبوه عدة أخطاء فنية كانت كفيلة بخسارتهم المباراة.
ومن أبرز أسباب فوز ليفربول السهل الممتنع على ساوثهامبتون وأهم الملاحظات الفنية على هذه المباراة:

تألق دفاعي
يبدو المشهد الأهم والأبرز والنقطة اللافتة في فوز ليفربول على ساوثهامبتون والسبب الذي أسعد جماهير الريدز هو خروج الفريق بشباك نظيفة. قدم دفاع ليفربول عرضا طيبا مع مشاركة الوافد الجديد فيرجيل فان ديك بشكل أساسي في تشكيلة المدرب يورغن كلوب.
وظهرت بصمات فان ديك سريعًا وبدا الانسجام في حالة تصاعد بينه وبين زميله الكاميروني جويل ماتيب وخاصة أن ليفربول دفع هذا الموسم ثمن الأخطاء الساذجة في خط الدفاع. زاد تألق الدفاع حالة اليقظة من جانب حارس المرمى لوريس كاريوس الذي قدم مستويات جيده وأبعد بعض المحاولات التي وصلت إليه لتخرج جماهير ليفربول راضية عن أداء الخط الخلفي وهو أمر نادر الحدوث.
إبداع فيرمينو
خطف الأضواء في فوز ليفربول إبداع المهاجم البرازيلي روبرتو فيرمينو الذي تصدر المشهد في هذا الفوز بعدما سجل هدفًا وصنع آخر بتبادل رائع للكرة مع محمد صلاح.
نجح فيرمينو في الاستفادة من حالة الهلع التي تنتاب منافسي ليفربول من خطورة المصري محمد صلاح ونجح مبكرًا في استغلال فرصة مميزة للتسجيل كما أنه كان الأكثر خطورة على مرمى ساوثهامبتون.

ذكاء صلاح وتسرع ماني
النقطة المهمة الخاصة بمباراة ليفربول وساوثهامبتون تتمثل في المقارنة بين الثنائي المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني.
ظهرت حالة تناقض واضحة بين الثنائي فهدوء صلاح وذكاؤه التكتيكي أصبح سلاحه في مواجهة رقابة المنافسين واستغلال الفرص وهو ما حدث بالنسبة للفرعون المصري الذي سجل هدفًا وأهدر آخر بسهولة ولكنه بشكل أساسي يبقى مصدر الخطورة الأكبر في هجوم الريدز.
ويعاني ماني بسبب حالة من الضغط النفسي الرهيب نظرًا لضعف معدلاته التهديفية مقارنة بصلاح وهو ما ظهر في تسرع السنغالي في بعض الفرص خاصة أنه اللقاء الرابع الذي لا يشهد هز الشباك من جانب النجم ماني.
بيليغرينو ومنطقة الخطر
لا شك أن ماوريسيو بيليغرينو المدير الفني لفريق ساوثهامبتون لم يقدم الأداء الفني والتكتيكي المنتظر وفشل في إغلاق المساحات كما أنه لم يكن له خطورة هجومية تصل إلى حد تهديد مرمى ليفربول باستمرار وبالتالي تلقى هزيمة مستحقة.
افتقد ساوثهامبتون أهم ما كان يملكه في المواسم الأخيرة وهو الشخصية الفنية في مبارياته على ملعبه وهو أحد أسرار تألق هذا الفريق الذي يعد منجم المواهب للدوري الإنكليزي وساهم في تخريج عدد من النجوم على رأسهم بالنسبة لصالح ليفربول فقط ساديو ماني وفان ديك وناثانيل كلاين وآدم لالانا وغيرهم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث