جريدة الشاهد اليومية

مسؤول اممي: مؤتمر إعمار العراق فرصة مهمة للعراق الذي حوكم واختبر من نواح كثيرة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_800_600_0_0___images_1-2018_b2016501-be05-4d9f-9d5e-784153d0ca28.JPGقال مسؤول كبير في الامم المتحدة اليوم الاربعاء ان مؤتمر الكويت الدولي لاعادة إعمار العراق الذي انطلق يوم امس الاول الاثنين ويستمر حتى اليوم يمثل فرصة مهمة للعراق الذي حوكم واختبر من نواح كثيرة.
وقال مدير برنامج الامم المتحدة الانمائي اخيم شتاينر في مقابلة خاصة مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) ان عملية اعادة اعمار العراق تدور حول تقديم الخدمات الاساسية للنازحين بسبب العنف مما يتيح لهم فرصة لاعادة توطينهم.
واضاف ان المؤتمر سيعزز مشروع إعادة الاستقرار في العراق التابع لبرنامج الامم المتحدة الانمائي الذي تبلغ قيمته 800 مليون دولار آملا بتأمين خمس ملايين دولار اضافية في المؤتمر كاحد اكبر المساعي الانسانية في المنطقة.
واوضح شتاينر انه على الرغم من ان البرنامج لا يزال في بدايته الا انه ساهم بشكل كبير بإعادة بناء دولة كانت في حالة يرثى لها بعد سنوات من الحرب اذ يجري حاليا تنفيذ 1880 مشروعا انمائيا في مدن عراقية محررة من براثن ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش).
واكد ان البرنامج حقق نتائج ملحوظة حتى الآن في العراق اذ تم اعادة اكثر من نصف الستة ملاين نازح عراقي الى منازلهم بعد ثلاثة اشهر فقط من انتهاء العمليات العسكرية ما يعد قصة نجاح هائلة.
وفي سياق متصل قال شتاينر ان البرنامج اثبت اهميته لخطة التنمية الوطنية في الكويت مشيرا الى ان استراتيجية التعاون مع دولة الكويت تولي اهتماما كبيرا لآثار الاقتصاد الرقمي فضلا عن الجهود المبذولة لحماية الاصول البيئية.
واعرب عن تطلعه لتعزيز التعاون مع دولة الكويت في مجال التنمية العالمية بما في ذلك اتاحة العديد من الابتكارات التي طورتها دولة الكويت لتستفيد منها الدول الاخرى.
ويهدف برنامج الامم المتحدة الانمائي للتغيير وتقديم المعرفة والخبرات والموارد للبلدان لتحسين الظروف المعيشية لملايين الاشخاص في جميع انحاء العالم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث