جريدة الشاهد اليومية

بعد غياب 28 عاماً عن السينما الكويتية

فيلم «سرب الحمام» يحلق في مركز جابر الأحمد الثقافي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_124_16777215_0___images_1-2018_f1(35).pngكتبت دينا صلاح الدين:

تحت رعاية وحضور الشيخة انتصار سالم العلي رئيسة ومؤسسة شركة دار اللؤلؤة للإنتاج الفني والفرقة السينمائية الأولى انطلق مساء أمس في مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي العرض الأول للفيلم السينمائي «سرب الحمام» إخراج رمضان خسروه الحائز على جائزتي افضل فيلم وأفضل إخراج في مهرجان دلهي السينمائي الدولي وسط حضور كبير من الشخصيات العامة والإعلاميين والفنانين وذلك تزامنا مع الاحتفال بالأعياد الوطنية.
في هذه الأصداء قالت الشيخة انتصار سالم العلي: أشعر بالسعادة اليوم بتقديمنا أول فيلم كويتي طويل بعد 28 عاما من الغزو العراقي الغاشم لدولة الكويت ونحن نشعر بكل الفخر والعزة والكرامة لدفاعنا المستميت عن الكويت وكل شبر من أرضها وانتصارنا في عودتها إلينا قوية بفضل أبنائها الشجعان وسوف تشعرون بذلك في كل لحظة من وقت عرض الفيلم فسوف تشعرون بسرب الحمام ومدي قوته ومقاومته للدفاع عن وطنه وتم تنفيذ ذلك بحرفية عالية من خلال توجيهات المخرج وطاقم العمل المميز، وأيضا وطاقم التصوير الفرنسي لتوثيق  هذه البطولات الشبابية الكويتية عبر سياق درامي مشوق ورؤية بصرية وصوتية عالية، حيث تدور أحداث الفيلم المستوحى من مشاهد متفرقة أثناء فترة الاحتلال العراقي  الغاشم لدولة الكويت حول مجموعة من شباب المقاومة الذين يواجهون صراعاً ومعركة ملحمية مع جيش النظام المحتل، حيث ينتج عن ذلك الصراع حجم كبير من التضحية فداء للوطن.  أما أغنية الفيلم فيشدو بها الفنان القدير عبدالكريم عبدالقادر، ألحان بشار الشطي، وكلمات رمضان خسروه، ومن أبرز النجوم المشاركين في العمل: داود حسين، جمال الردهان، بشار الشطي، عبدالناصر الزاير، أحمد إيراج، فهد العبدالمحسن، بدر الشعيبي، يوسف الحشاش، عزيز بدر، مشاري المجيبل، عبدالمحسن العمر، رازي الشطي، محمد أكبر، علي ششتري، محمد الفيلي، علي السدرا، وعبدالله صفر.. وظهور مميز للنجوم: فاطمة الصفي، حسن إبراهيم، والفنان العراقي رسول الصغير. سيناريو وحوار لطيفة الحمود، إعداد ومساعد سيناريست خالد الشطي وأمينة عبدال، إشراف عام  أحمد الأميري، مخرج منفذ محمد السليم، طاقم التصوير الفرنسي: جون لوي، وتيبو، ديكور حسين قمشة، وحدة تصوير ثانية صادق السماج، مكياج عبدالله وماني اسكندري، موسيقى تصويرية طارق الناصر، مصمم الصوت الموسيقار خالد حماد، تصميم البوستر مشاري النجم، توزيع بدر كرم، مكساج أحمد الحاتي. رؤية وانتاج الشيخة انتصارسالم العلي. 
 
ثالث عمل لنا 
وأشارت الشيخة انتصار الصباح أن فيلم سرب الحمام ثالث عمل نقوم بصناعته بعد فيلم «حبيب الأرض» وفيلم «العتر» كما أنه ثاني فيلم مقدم من الفرقة السينمائية الأولي وأيضا ثاني عمل للمهرجانات حقق جوائز عالمية، مؤكدة أننا على يقين أننا نسير في الطريق الصحيح فحينما وعدنا الجميع بأن تكون الكويت خلال الفترة المقبلة عاصمة لصناعة الأفلام في الخليج هذا كان هدفنا وما عملنا عليه أنا وفريق دار اللؤلؤة والفرقة السينمائية الأولى والمخرج رمضان خسروه في السنوات الماضية من خلال وضع أساس قوي البنيان لنواة صناعة السينما الكويتية من خلال شبابها المبدع  وورش العمل خير دليل، وادعوكم الآن لمشاهدة الفيلم وأتمنى أن يحوز الفيلم على أعجابكم فهو ثمرة لعمل مضن قمنا به. 
من جانبه أعلن  المخرج رمضان خسروه انه بالتزامن مع احتفالات الكويت بأعيادها الوطنية تشهد جميع دور العرض بسينسكيب اليوم الخميس الموافق 22 فبراير عرض فيلم «سرب الحمام» رؤية وإنتاج الشيخة انتصار  سالم العلي، موضحا  أن حضورنا اليوم هو لعرض الفيلم الوطني «سرب الحمام» هو نتاج عمل شاق واجتهاد كل العاملين في الفيلم من فنانين وفنيين وإنه لولا دعم الشيخة انتصار سالم العلي المتواصل لدفع عجلة السينما لما كان هذا  الفيلم اليوم الذي حصد جائزتين، والذي اعتبره مكملاً لما توج به فيلم حبيب الأرض في السنتين الماضيتين، فمنذ اللحظة الأولى وأنا على يقين أن ما قدمناه في هذا العمل يعتبر نقطة في بحر العطاء الذي أخذناه من الكويت الحبيبة وأنا افتخر اليوم أن هذا العمل الثالث لي يوثق للأجيال الحالية والقادمة الملحمية الوطنية  التي مرت على الكويت أثناء الغزو العراقي الغاشم لذا فـ«سرب الحمام» فيلم لا يذكرنا بالاحزان ولكن يوثق ويؤكد على قوة التلاحم الكويتي في التصدي لأي محاولات تحاول المساس بأمن وأمان وطنهم الحبيب،ويظهر هذا في مقاومة الرجال والنساء والشباب  بكل ما أوتوا من قوة لتحرير الكويت من الغزو، مؤكدا أننا مستمرون في تقديم وإنتاج أفلام تشعرنا بالفخر والعزة على الدوام وهذه الأفلام ما هي ألا رسائل ونصوص إنسانية نستلهمها من نهج قائد الإنسانية سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الذي على الدوام  يدعو للسلام والمحبة  وهذه الرسائل والتلاحم هو ما جعل من أن الكويت منبرا للحرية وعلماً للديمقراطية  علي الدوام.  
وأضاف خسروه، ولا اخفى عليكم مدى الحفاوة التي قوبل بها فيلم سرب الحمام في كل من مهرجان القاهرة  السينمائي الدولي ومهرجان دلهي السينمائي الدولي.
وقال خسروه أنه سيظل يمد يد العون من خلال ورش الفرقة السينمائية الأولى لكل شاب موهوب وأيضا سوف تكون أذاني مصغية لكل نقد بناء أو إضافة في البنيان الفني فأنا مازالت اخطو على الرغم من الجوائز في مجال صناعة السينما ولن يتحقق حلمي  وحلم الشيخة انتصار الصباح وفريقنا ككل ألا بأن تصبح الكويت عاصمة لصناعة السينما في الخليج العربي بأفضل موهبة ودعم أبنائها.
في النهاية أتقدم بكل الشكر لكل العاملين بهذا العمل السينمائي الذي أحسبه واجبا وطنيا  وتوثيقاً ملاحمياً من خيال الكاتبة، وأمنياتي أن نقدمه لكم كشهادة على كرامة الإنسان والانسانية وحب الوطن.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث