جريدة الشاهد اليومية

اكاديمي كويتي: الكويت صاحبة مبادرات مصالحة على المستويين الخليجي والعربي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_800_600_0_0___images_1-2018_0bfc5c2b-7c7b-455d-a534-d9f7dcd38e0c.jpgقال المدير التنفيذي ل(مجموعة مراقبة الخليج) الدكتور ظافر العجمي اليوم الخميس ان الكويت صاحبة مبادرات مصالحة على المستويين الخليجي والعربي بفضل ارثها التاريخي في المصالحات ودورها الدبلوماسي.
وأضاف العجمي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش مشاركته في المؤتمر الاقليمي الثامن الذي يعقد بعنوان (دعم الاستقرار والتنمية في الدول العربية ومنطقة الشرق الاوسط) ان الكويت تمتلك مقومات تمكنها عبر دورها البارز في حل الأزمات العربية.
وأوضح خلال مشاركته في جلسات نقاش المؤتمر ان الدبلوماسية الكويتية تعد مرجعية تحوز ثقة المجتمع الدولي إضافة إلى دورها في المصالحات الذي "ضاعف من قوة الكويت الناعمة كنقطة استقرار ترد لها الامور خصوصا وانها تمتلك علاقات جيدة مع مختلف الاطراف العربية الاقليمية والدولية".
وحول الأوضاع في الشرق الاوسط ذكر العجمي ان استمرار الحروب او توقفها في المنطقة يتوقف على التفاهمات التي قد تبرم بين الاطراف الدولية الكبرى "في ظل غياب لاي مشروع عربي".
من جانبها قالت الكاتبة والباحثة البحرينية في شؤون الخليج العربي فاطمة خليل ل(كونا) انها استعرضت في جلسات المؤتمر التجربة الاصلاحية في البحرين ومحاكاتها للامال الداخلية ومواكبة النظام العالمي الجديد والتي تغطي الجانب التاريخي لانطلاقة ميثاق العمل الوطني في البحرين.
ولفتت الى انه على الرغم من كل التحديات التي شهدتها البحرين في السنوات الماضية فان مؤشرات التنمية سجلت لصالح المملكة واثبتت ان البحرين في تقدم مستمر.
وبينت ان الدول الخليجية ماضية قدما في مسار التنمية وان جهودها المبذولة في هذا المجال تسير بخط مواز مع الامن "بعد ان فرض عليها بالمرحلة السابقة الاهتمام بالبعد الامني بفعل التحولات في المنطقة ".
وبدأت أعمال مؤتمر (دعم الاستقرار والتنمية في الدول العربية ومنطقة الشرق الاوسط) اول امس ويستمر الى يوم غد وتناقش جلساته مواضيع تتمحور حول "التعايش السلمي والتنمية المجتمعية" و"استراتيجيات التنمية الاقتصادية" بالاضافة الى "انظمة الحكم ومستقبل المسار الديمقراطي في المنطقة".

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث