جريدة الشاهد اليومية

حرق «البدون»... أشعلها نيابياً

الطبطبائي: كان الأحرى أن تلوم وزارة الداخلية نفسها بسبب ظلم هذه الفئة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

كتب حمد الحمدان
وفارس عبدالرحمن:

أشعلت حادثة حرق شاب «بدون» نفسه في منطقة الجهراء موجة غضب نيابية، وفرضت الحادثة نفسها على اجتماع لجنة حقوق الإنسان اليوم.
فيما طالب النائب عبدالكريم الكندري لجنة حقوق الإنسان بالتحقيق في أسباب إقدام شاب من غير محددي الجنسية على حرق نفسه واستدعاء جميع المسؤولين عن هذا الملف بمن فيهم رئيس الوزراء.
وفي هذا الصدد استغرب مقرر اللجنة النائب وليد الطبطبائي من قيام وزارة الداخلية بنشر السجل الجنائي للبدون الذي أقدم على حرق نفسه، متسائلاً: ألا تخجل وزارة الداخلية من نفسها وهي تنشر سوابق الشخص الذي حرق نفسه، مضيفاً أنه كان الأحرى بها أن تلوم نفسها بسبب الظلم الإنساني الذي تتعرض له هذه الفئة بسبب التأخر في معالجة وحسم أوضاعهم.
إلى ذلك تستكمل لجنة حقوق الإنسان البرلمانية خلال اجتماعها اليوم مناقشة أوضاع السجون وما يتعلق بالأوضاع الصحية للمساجين بحضور وزيري الداخلية والصحة.
وتنظر اللجنة في تكليف المجلس لها بالتحقيق في مدى تطبيق الاتفاقيات الدولية والقوانين والإجراءات المتعلقة بوضع نزلاء السجون وإجراءات العفو عن السجناء بعد انقضاء مدد معينة وما يتصل بالعفو عن السجناء في قضايا أمن الدولة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث