جريدة الشاهد اليومية

85 % منهم لديه عجز بسبب مرض السكر... والأجهزة التعويضية تعد حلاً فعالاً

20 إلى 75 % من الرجال في الكويت ضعاف جنسياً

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_l5(11).pngكشف استشاري أمراض المسالك البولية الأستاذ في كلية الطب بجامعة الكويت رئيس رابطة المسالك البولية عادل الحنيان عن ارتفاع معدل الضعف الجنسي بين الرجال في الكويت، حيث بلغ 75 % عند الذين يصل معدل أعمارهم إلى الستين عاماً فما فوق، و30 % بعد سن الأربعين، و20 % لدى من هم دون ذلك.
وأضاف الحنيان في تصريح صحافي أمس على هامش مؤتمر الكويت السنوي لأمراض صحة الرجل الذي بحث آخر المستجدات الطبية المتعلقة بأمراض صحة الرجل كالضعف الجنسي ومشاكل الإنجاب والعقم، أن مشاكل الضعف الجنسي مرتبطة بالأمراض المزمنة كالسكري وأمراض القلب وذكر ان التدخين يعد في المقدمة. حيث أن نسبة مرضى السكر المصابين بالعجز الجنسي في البلاد بلغت 85 %، وذلك بحسب آخر دراسة أجريت في البلاد، مشدداً على ضرورة اهتمام الأطباء بسؤال مرضى السكر عن الحياة الجنسية.
ولفت إلى أن المؤتمر السنوي عقد في الكويت وتم عمل خمس عمليات جراحية والكشف على الحالات على مدار يومين. بالإضافة إلى محاضرات وحضور أطباء من دول أوروبية.
ولفت إلى أن عمليات الأجهزة التعويضية تعد حلاً فعلياً وممتازاً لحالات الضعف الجنسي الشديد، مبينا أن هذه الأجهزة تحقق الرضا الجنسي بين الأزواج، وتعيد لهم الحياة الجنسية الطبيعية بدون اي أدوية او حقن مقوية.
وعن أنواع الأجهزة التعويضية قال الحنيان: هناك نوعان أولها الصلب المرن والنوع الاخر القابل للنفخ TITAN الأكثر إقبالا من المرضى، موضحاً أن من مزايا TITAN أنه مشابهاً للوضع الطبيعي، بحيث يمكن للمريض تشغيله بمضخة صغيرة تحت جلد كيس الخصية، فيكون في وضع الانتصاب، لافتاً إلى أنه وبعد الانتهاء من العملية الجنسية يتم ضغط زر لإرجاعه لوضع الارتخاء. وأضاف أنه مع التقدم في تكنولوجيا الأجهزة التعويضية أصبحت ذات ميزات عديدة من أهمها إمكانية تغطية الجهاز كاملا بالمضادات الحيوية وسرعة تركيب الجهاز مما يسمح أيضا لبعض المرضى البقاء في المستشفى يوماً واحداً فقط، ولذلك أصبحت تعد من جراحات اليوم الواحد في بعض الدول. متمنيا الصحة والعافية للجميع.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث