جريدة الشاهد اليومية

قيمة التداولات بلغت 10,75 ملايين دينار

نتائج الشركات تهبط بمؤشرات بورصة الكويت

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_66_16777215_0___images_1-2018_E1(13).pngأغلقت بورصة الكويت تداولاتها أمس على انخفاض مؤشراتها الرئيسية الثلاثة بواقع 30.27 نقطة للسعري ليصل إلى 6778.18 نقطة و1.59 نقطة للوزني و4.38 نقاط لـ«كويت 15».
وبلغت قيمة الأسهم المتداولة حتى ساعة الإغلاق 10.75 ملايين دينار «نحو 35.4 مليون دولار» في حين بلغت كمية الأسهم المتداولة نحو 50 مليون سهم تمت عبر 2571 صفقة.
وكانت أسهم شركات «ك تلفزيوني» و«كميفك» و«وربة ت» و«تنظيف» و«صلبوخ» و«سينما» الأكثر ارتفاعا في حين كانت أسهم شركات «أجوان» و«مزايا» و«الامتياز» و«السورية» و«استثمارات» و«بيتك» الأكثر تداولا من حيث الكمية.
ويعد «كويت 15» مؤشرا لقياس أداء بورصة الكويت ويتضمن أكبر 15 شركة كويتية مدرجة من ناحية القيمة السوقية التي تستوفي شروط السيولة المعتمدة في اختيار الشركات ضمن المؤشر.
وصمم «كويت 15» ليكون المقياس الرائد للاقتصاد الكويتي وليتبع أداء بورصة الكويت ككل بغرض الحصول على أقصى قدر من الشفافية وتسهيل تداول المشتقات وقياس العائد على الاستثمار وأداء الصناديق والمحافظ.
وتتم مراجعة واختيار الشركات المتضمنة في «كويت 15» مرة كل ستة أشهر ليعكس أداء الشركات ذات السيولة الأعلى والحجم الأكبر من حيث القيمة الرأسمالية.
وقال المُحلل الفني لسوق المال، بدار البدر، إن تراجع أمس جاء استكمالاً لمسلسل الهبوط الذي تشهده مؤشرات البورصة منذ بداية الأسبوع، في ظل ضعف ملحوظ للتداولات وسط ترقب وحذر من المتداولين، وخاصة المستثمرين منهم.
وأوضح البدر أن القطاع العقاري أحد عوامل تراجع البورصة في الآونة الأخيرة نتيجة النتائج غير الإيجابية لبعض شركاته التي تُعد من كبرى الشركات بالبورصة، أمثال العقارات المتحدة وأعيان العقارية.
وأضاف أن نتائج العقارات المتحدة جاءت متراجعة في الأرباح، فيما جاءت نتائج أعيان العقارية سلبية في العام الماضي على عكس ما حققته في 2016، وهو ما تسبب في عدم توزيع أرباح لمساهمي الشركتين عن عام 2017، ما أصاب المتداولين بنوع من الإحباط.
وأشار إلى أن النتائج السنوية للشركات التي أعلنت حتى الآن تُعد إيجابية في مُجملها، على الرغم من ذلك فإن توزيعات الأرباح لم ترقَ إلى طموحات المستثمرين والمتداولين بالبورصة ومُلاك أسهم تلك الشركات.
ومن الناحية الفنية، أوضح البدر أن المؤشر السعري للبورصة تخلى أمس عن مستوى مئوي مهم عند 6800 نقطة، وهو مستوى ينتظر الجميع تجاوزه والإغلاق فوقه بعدد كبير من النقاط يُرشح المؤشر للارتفاع خلال الفترة القادمة. وذكر البدر أن حاجز 6800 نقطة سيبقى مقاومة محورية تواجه المؤشر السعري حتى تأكيد الصعود فوقه، فيما يحظى المؤشر بدعم حالي عند مستوى 6765 ثم 6730 نقطة على الترتيب.
قطاعياً، تراجعت أمس مؤشرات 7 قطاعات، يتصدرها التأمين بنسبة 1.13 %، يليه الصناعة بنحو 0.95 % بضغط من هبوط عدة أسهم بالقطاع، يتقدمها أسيكو بواقع 7.2 %.
في المقابل، ارتفع أمس 3 قطاعات أخرى، يتصدرها المواد الأساسية بنسبة 0.61 % بدفع من صعود سهمي بوبيان للبتروكيماويات والقرين بواقع 1.14 % للأول، و0.88 % للثاني.
وتصدر سهم التمدين العقارية تراجعات البورصة أمس بنحو 14.8 %، فيما جاء سهم الكيبل التلفزيوني على رأس الارتفاعات بنمو نسبته 19.9 %.
وارتفعت سيولة البورصة أمس 42 % إلى 10.76 ملايين دينار مقابل 7.58 ملايين دينار، أول من أمس، فيما تراجعت أحجام التداول 17 % إلى 50.01 مليون سهم مقابل 60.25 مليون سهم بجلسة الأربعاء.
وحقق سهم هيومن سوفت أنشط سيولة بالبورصة بقيمة 1.75 مليون دينار، متراجعاً بنحو 2.4 %، فيما تصدر سهم أجوان - المُدرج بالسوق الموازي- نشاط الكميات بحجم بلغ 8.63 ملايين سهم مرتفعاً 0.88 %.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث