جريدة الشاهد اليومية

القملاس: فقدت رفيق درب عزيزاً على نفسي

وفاة الممثل الكويتي عبدالله الباروني المفاجئة هزت الوسط الفني

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_138_16777215_0___images_1-2018_f4(46).pngكتبت سوسن أسعد:

توفي الفنان الكويتي عبدالله الباروني، فجر الثلاثاء، عن عمر ناهز 44 عاماً، فيما ووري جثمانه الثرى عصراً في مقبرة الصليبخات.
وتفاعل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مع خبر وفاة هذا الفنان، معبرين ومعربين عن صدمتهم، من خلال هاشتاغ عبدالله الباروني على تويتر، فيما تناقلوا معلومات مفادها أن الوفاة كانت بسبب سكتة قلبية. وقبل إعلان وفاته لم يكن معروفا عن الباروني إصابته بأي مرض، حيث كان هذه الأيام مشغولا بالعمل على مسلسل «الخافي أعظم» الذي كان من المفترض عرضه في شهر رمضان.
والتقت «الشاهد» بعدد من الفنانين كان اولهم جاسم النبهان الذي قال ان عبدالله الباروني اعتبره أحد ابنائي ولا اخفي محبتي له فهو اكثر من رائع في سلوكه وعمله والتزامه واخلاقه وسبق ان قلت انه واسامة المزيعل مشروع نجم كبير وقد عمل معي كثيرا، فكان ملكا في الاداء والعطاء ولكن هذا الامر ليس لنا به حيلة فرحمة الله واسعة. وقال د.مشعل القملاس: الله يرحمه كان زميلا لي في الثانوية ورفيق درب وزاملته في المعهد العالي للفنون المسرحية وعمل معي في مسرح الطفل وشاركته في كثير من الاعمال الفنية. رحمه الله وغفر له كان مثال الفنان الملتزم وكان خلوقا للغاية ومشروع نجم كبير.
كما التقت «الشاهد» الفنان احمد العونان، الذي كان حزيناً للغاية وعبر عن اسفه الشديد على الرحيل المفاجئ لهذا الفنان وانه كان مثالا يحتذى به ولا راد لقضاء الله.
ومن ناحية اخرى اتصلنا بالفنان خالد العجيرب فقال لنا بنبرة حزن وبكاء عبدالله الباروني فنان لا يعوض وشخصية محبوبة وانسان محبوب بمعنى الكلمة. يذكر أن عبد الله الباروني ممثل كويتي من مواليد 1973. بدأ التمثيل عام 1991، من خلال مشاركته في مسرحية «فري كويت» أما مشاركته في الدراما فكانت عام 1998 من خلال مسلسل «زمن الإسكافي» بدور «صخر». وفي عام 2003 شارك عبد الله الباروني في عدد من الأعمال الهامة منها: «رحلة بوبلال»، «ياخوي»، «حتى التجمد» وفي عام 2004 و2005 شارك عبد الله الباروني أيضاً في «شباب كول»، «مال وأحلام»، «الأخرس»، «ان فات الفوت»، وغيرها، وحصل الراحل على جائزة أفضل ممثل دور ثاني في «مهرجان الكويت المسرحي» عن مسرحية «صانع السفن». وفي عام 2007 شارك في أكثر من 5 أعمال درامية ومنها: «رحلة شقى، في البيوت أسرار، الأصيل، أوه يا مال وغيرها». أما آخر أعماله وأبرزها عام 2013 كانت «أيام العمر»، و«بركان ناعم»، و«حبيبة».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث