جريدة الشاهد اليومية

«المتهوران» أوليفر وبن عطية قصما ظهر السيدة العجوز

ركلة جزاء «جدلية» تهدي الريال بطاقة نصف نهائي الأبطال

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_65_16777215_0___images_1-2018_S3(32).pngحقق يوفنتوس الايطالي عودة رائعة لم تكن كافية امام ريال مدريد الاسباني حامل اللقب في آخر سنتين جمدتها ركلة جزاء جدلية في الوقت القاتل احتسبها الحكم الانكليزي مايك اوليفر، فخرج برأس مرفوعة من ربع نهائي دوري ابطال اوروبا في كرة القدم في مدريد.
وبعد تأخره الكبير ذهابا في عقر داره 0 - 3، بكر يوفنتوس بالتسجيل عبر المهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش برأسيتين «2 و37» ثم اضاف لاعب الوسط الفرنسي بليز ماتويدي الثالث بعد خطأ من حارس ريال الكوستاريكي كيلور نافاس «61». وفي وقت كان يستعد الفريقان لشوطين اضافيين منح الحكم «المتسرع» ركلة جزاء في «الدقيقة 93» بعد التدخل المتهور من قبل المغربي مهدي بن عطية على لوكاس فاسكيز نتج عنها ثورة غضب كبيرة نتج عنها طرد الحارس جان لويجي بوفون، ترجمها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفا وحيدا لريال ليتأهل الملكي 4-3 بمجموع المباراتين. وكان نهائي العام الماضي جمع ريال مدريد مع يوفنتوس في كارديف، وفاز «الملكي» 4-1 بينها ثلاثية في الشوط الثاني، وثأر لخروجه من الدور نصف النهائي للمسابقة موسم 2014/2015 عندما جرده يوفنتوس من اللقب بالفوز عليه 2-1 في تورينو وتعادلهما 1-1 في مدريد.
وكانت تلك الخسارة الأخيرة في المسابقة لحامل الرقم القياسي في عدد الالقاب «12» والباحث عن لقبه الثالث عشر «ديسيموتيرسيرا».
ولعب رونالدو «33 عاما»، افضل لاعب في العالم 5 مرات والذي خاض مباراته الـ150 في دوري الابطال، مجددا دورا حاسما في تأهل ريال الى نصف النهائي ولو من نقطة الجزاء، اذ سجل ثلاثة أهداف في مباراتي الذهاب «3-1» والإياب «2-1» امام باريس سان جيرمان الفرنسي في ثمن النهائي، وواصل تألقه ضد فريق «السيدة العجوز» بتسجيله هدفين ذهابا، أحدهما بتسديدة اكروباتية رائعة دفعت جمهور بطل إيطاليا للتصفيق له.
ورغم خروجه، حقق اليوفي فوزه التاسع على ريال في 21 مباراة مقابل 10 خسارات وتعادلين. يذكر انه في 49 مواجهة تقدم فيها الفريق الزائر ذهابا 3 - 0، لم ينجح الخصم في قلب تأخره ايابا.
من جانبها أبرزت الصحافة الإيطالية الغضب الكبير ليوفنتوس، بعد اقصائه المثير للجدل.
وكتبت صحيفة «كورييري ديلو سبورت» على رأس صفحتها الأولى: «يا لها من سرقة.. الحكم يحرم يوفنتوس من العودة الكبيرة لتنتهي المباراة 3-1 بعد ركلة الجزاء. طرد لبوفون. على الحكم أن يخجل من نفسه».
أما تعليق صحيفة «توتو سبورت» فكان: «خروج ليوفي كبير، ولكن بهذه الطريقة لا، البيانكونيري كان رائعاً وحاول تحقيق عودة كبيرة وكانت أمامه خطوة للوصول إلى الوقت الإضافي وهو متقدم بثلاثة أهداف نظيفة.. ولكن الحكم احتسب ركلة جزاء جدلية وقام بطرد بوفون للاعتراض، وغضب كبير من جميع إداريي ولاعبي يوفنتوس».
بينما عرضت صحيفة «لا جازيتا ديلو سبورت» المشاهد الأكثر جدلية في المباراة، وكتبت: «يوفي غاضب وفخور بنفسه. هيمن على ريال مدريد في البرنابيو لكنه خرج بعد ركلة جزاء مشكوك في صحتها. انتهت المباراة 3 - 1 وودع دوري الأبطال».
وأضافت: «بعد مباراة ملحمية يوفنتوس ينفجر. وآنييلي ينتقد كولينا رئيس لجنة حكام الاتحاد الأوروبي: أخطاء التحكيم كلها ضد الإيطاليين. يجب الاستعانة بتقنية الفيديو».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث