جريدة الشاهد اليومية

رئيس الوزراء: دبلوماسيتنا تلعب دوراً بارزاً في تعزيز مكانة الكويت عالمياً

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_1-2018_L1(66).pngتحت رعاية وبحضور سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء أقيم في معهد سعود الناصر الصباح الدبلوماسي أمس حفل تخرج الدفعة السادسة من متدربي المعهد الدبلوماسي.
وبدأ الحفل بالسلام الوطني ثم تلاوة عطرة من القرآن الكريم.
وألقى مدير عام المعهد السفير عبدالعزيز الشارخ، كلمة ترحيبية ثم كلمة لنائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية ورئيس مجلس إدارة المعهد الشيخ صباح الخالد.
وعقب ذلك عرض فيلم وثائقي للدفعة السادسة لمتدربي المعهد الدبلوماسي ثم كلمة للخريجين.
وتفضل سمو رئيس مجلس الوزراء بتكريم المحاضرين والخريجين وتسليم شهادات التخرج للدفعة السادسة.
وأشار سمو رئيس مجلس الوزراء في تصريح عقب الحفل الى الدور الايجابي الذي خطته الدبلوماسية الكويتية منذ استقلالها وأرسى قواعدها صاحب السمو أمير البلاد في مختلف القضايا الاقليمية والدولية وتأكيدها على إقرار الأمن والسلم الدوليين علاوة على دورها الانساني في مساعدة الشعوب المنكوبة والمحتاجة.
ونوه سموه بالدور البارز الذي تلعبه الدبلوماسية الكويتية في تعزيز مكانتها المأمولة بين أقطار العالم والتأكيد على دورها في المنظمات الاقليمية والعالمية ما يحقق لها الريادة والرفعة والأمل في تحقيق الأمن والاستقرار ونشر السلام والإخاء في العالم.
وحث سموه خريجي المعهد الدبلوماسي على الاستفادة من المهارات التي اكتسبوها في المعهد لتمثيل البلاد خير تمثيل وتنفيذ سياستها الخارجية بأفضل الصور آخذين بعين الاعتبار المحافظة على السمعة الطيبة والدور المميز للسياسة الخارجية الكويتية مشيدا بالدور المقدر من وزارة الخارجية والقائمين على معهد سعود الناصر الدبلوماسي وذلك من خلال البرامج الاحترافية لتأهيل المتدربين بهدف ترسيخ قيم العمل الدبلوماسي وأخلاقياته.
وأكد سموه ضرورة الالتزام بقواعد العمل الدبلوماسي العالمي ومتابعة تطوراته كونه رافدا لا يقل أهمية عن باقي الروافد تعتمد عليه الكويت في الحفاظ على كيانها وتعزيز علاقاتها مع جميع دول العالم ومنظماته الحكومية والاهلية.
وحضر الحفل عدد من الشيوخ والوزراء والمستشارين وكبار المسؤولين بالدولة وديوان رئيس مجلس الوزراء ووزارة الخارجية وعميد السلك الدبلوماسي.
من جانبه قال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، في كلمته خلال الحفل، إن الدبلوماسية اخلاق وثقافة ونشاط مستذكرا ان هذه كلمات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، التي وجهها للدبلوماسيين أثناء تكرم سموه بافتتاح المعهد الدبلوماسي عام 2008. وأعرب عن عميق الشكر والتقدير للذين أسهموا بوقتهم وعلمهم وخبراتهم العميقة في تزويد المتدربين بزاد فكري ومعرفي غزير كان له أعمق الأثر في الارتقاء بمستواهم المهني وتحصيلهم الثقافي. وأضاف أن الدبلوماسيين متسلحون بما اكتسبوه من خبرات وعلوم ومعارف ستعينهم على خدمة الوطن العزيز والدفاع عنه وعن مصالحه العليا مستلهمين الأسس والمبادئ التي وضعها والدنا وقائد مسيرتنا سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد للدبلوماسية الكويتية الثرية بكل عناصر ومعاني القيم الإنسانية الأصيلة. وبين أن الدبلوماسية الكويتية تسعى دوما نحو التواصل والتعاون الدولي الإيجابي البناء في سبيل عالم أكثر أمنا وسلاما وتقدما وازدهارا. وتوجه إلى الخريجات والخريجين بصادق التهاني القلبية على هذا النجاح المستحق والمعبر بجلاء عما بذلوه من جهود مضنية للوصول إلى هذه اللحظة الغالية معربا عن امله ان يكون الجميع على قدر الثقة والمسؤولية التي أوليت لهم للعمل في كل ما يحقق التطلعات المنشودة.  ودعا المولى عز وجل أن يمن على البلاد بالمزيد من التقدم والازدهار في ظل راعي نهضتها وقائد مسيرتها صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وسمو ولي العهد الأمين الشيخ نواف الأحمد.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث