جريدة الشاهد اليومية

بواتينغ حقق ما عجز عنه الكبار بتسجيل ثلاثية تاريخية

ليفانتي بخّر أحلام برشلونة بإنهاء الموسم دون خسارة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_70_16777215_0___images_1-2018_S2(61).pngبخر ليفانتي احلام ضيفه برشلونة المتوج بطلا والحق به اول هزيمة هذا الموسم بفوزه عليه 5-4 في ختام المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم.
وحقق ليفانتي، بطل دوري الدرجة الثانية في الموسم الماضي، فوزا تاريخيا على العملاق الكاتالوني، كما سجل لاعبه الغاني الشاب ايمانويل بواتينغ ثلاثية تاريخية لم يستطع تحقيقها نجوم كبار مثل البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد، هي الاولى ايضا منذ ان نجح في ذلك الاوروغواياني دييغو فورلان مع فياريال عام 2005.
وبدا واضحا تأثر لاعبي برشلونة بغياب نجمهم الدولي الارجنتيني ليونيل ميسي متصدر لائحة الهدافين برصيد 34 هدفا والذي فضل المدرب إرنستو فالفيردي اراحته.
وانهى ليفانتي الشوط الاول متقدما بثنائية لبواتينغ مقابل هدف واحد للبرازيلي فيليبي كوتينيو المنتقل مطلع العام الحالي من ليفربول الانكليزي.
واضاف صاحب الارض ثلاثة اهداف اخرى في مستهل الثاني عن طريق بواتينغ والمقدوني من اصل الباني انيس باردي، قبل ان يسيطر برشلونة ويقلص الفارق الى هدف واحد لا سيما بفضل كوتينيو الذي سجل اول ثلاثية منذ قدومه.
وبات بواتينغ وباردي اول لاعبين يسجلان اكثر من هدف في مرمى برشلونة هذا الموسم.
افتتح ليفاني التسجيل خلافا للمجريات بعد توغل من خوسيه لويس موراليس وعرضية امام المرمى تابعها بواتنغ «طائرة» في المرمى «9».
وكاد بواتينغ يساهم بالهدف الثاني عندما مرر بعد دقيقتين كرة الى باردي الذي اصاب العارضة «11»، وبعيد استبدال البلجيكي توماس فيرمايلن بجيرار بيكيه بسبب اصابة الاول، اضاف بواتينغ الهدف الثاني اثر كرة بينية خلف الدفاع من الصربي ساشا لوكيتش تابعها بقوة في المرمى الخالي «30».
وقلص كوتينيو الفارق بعد ان تلقى كرة من الاورواغوياني لويس سواريز اطلقها قوية مقوسة من خارج المنطقة ارتطمت بقدم احد المدافعين واستقرت في قلب المرمى «38».
ومن ركلة بداية الشوط الثاني، قاد لاعب ليفانتي خوسيه كامبانيا كرة الى باردي اطلقها من قوس المنطقة هدفا ثالثا «46».
وبعد ثلاث دقائق، اكمل بواتنغ ثلاثيته الشخصية مسجلا الهدف الرابع لليفانتي بعدما تلقى تمريرة من انطونيو لونا «49».
وتلاعب باردي بالدفاع الكاتالوني المهزوز بعد كرة من روجر مارتي، ووضعها في سقف المرمى «56».
وقلص كوتينيو الفارق مرة ثانية بتسديدة قوية من مسافة قريبة «64»، واكمل الثلاثية الشخصية اثر ركلة حرة نفذها سيرجي بوسكيتس ارتدت من الدفاع وسددها قوية من خارج المنطقة ارتطمت باحد المدافعين وخدعت الحارس اوير اولاثابال «64».
وحصل بوسكيتس على ركلة جزاء اثر عرقلته من بواتينغ انبرى لها سواريز بنجاح مسجلا الهدف الرابع لبرشلونة في اللقاء «71» والخامس والعشرين له في البطولة متساويا في المركز الثاني مع رونالدو.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث