جريدة الشاهد اليومية

خليل زينل

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_76_100_16777215_0___images_1-2018_F1(55).pngمشعل السعيد

كان يا ما كان فنان كويتي من العصر الفني الجميل اسمه خليل زينل، وزينل اختصار لزين العابدين، ولد عام 1952م، عشق الفن منذ صغره على الرغم من ثرائه فتوجه اليه، وكان في البداية يشارك في الأنشطة المدرسية ثم التحق بعد ذلك بالمعهد العالي للفنون المسرحية وتخرج فيه، ثم أصبح مؤلفاً وممثلاً ومخرجاً، تعرفت على خليل رحمه الله من خلال الاذاعة، وتوطدت علاقتي به مع الأيام حتى صارت بيني وبينه خلة، كان على خلق رفيع ملتزماً يكره القيل والقال محباً لفنه وزملاء دربه، يمد يد الخير الى كل محتاج، حمامة سلام، انتسب الى فرقة المسرح الكويتي وساهم مساهمة فاعلة في الكثير من انجازاتها سنوات عدة، كان خلالها ممثلاً ومؤلفاً ومخرجاً وادارياً، عرف في فترة الثمانينات من القرن الماضي، متمكناً من اللغة العربية لا يستغنى عنه في هذه النوعية من الأعمال خاصة مسلسلات الاذاعة وأعمال مؤسسة الانتاج البرامجي المشترك، اشتهر خليل زينل في البرنامج التربوي، الشهير «افتح يا سمسم» وقدم لدراما التلفزيون الكثير من الاعمال منها: بقايا ليل، الخطر معهم، شعرة على الكتف. أسرانا في الضمير، زمن الرجال، كنز المخاطر، المقدر كاين، أبناء الغد، عودة السندباد، عندما تشتعل الثلوج، سفينة الأحلام، ميزان العدالة، عبدالله البري وعبدالله البحري، ومرآة الزمان. وقدم للمسرح: هايد بارك، عرب، الخاتم العجيب، وصاحي وأربعة نايمين.
وقام خليل زينل باخراج مجموعة من المسرحيات منها: عزوز، وعودة السندباد، وقد توفي هو والفنان الكبير منصور المنصور في اسبوع واحد، وقد سألته مرة بحكم العلاقة الطيبة التي تربطني به: أنت رجل ثري لست بحاجة للعمل في الفن، لم لا تتابع مشاريعك؟ فقال  لي: انا عاشق للفن ولم اتوجه اليه من أجل المال، وهذا أيها السادة يدل على انه فنان صادق. عانى خليل زينل في سنوات عمره من المرض وفارق الدنيا في 8 نوفمبر 2011 ، رحمه الله.
ما أجمل الماضي!

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث