جريدة الشاهد اليومية

سموه لرجال «الإطفاء»: ما تسطرونه من تضحيات محل تقدير وإشادة

الأمير لرجال «الداخلية»: تصدوا بحزم للظواهر السلبية بالتطبيق الصارم للقانون

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_45_16777215_0___images_1-2018_1(39).pngأكد سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ان رجال الأمن أهل لصون أمانة الحفاظ على أمن الوطن وعلى سيادة النظام العام وتطبيق القانون وهي مسؤولية جسيمة تتطلب التفاني والاخلاص والعمل الدؤوب.
وقال سموه أثناء زيارته أمس مبنى الشيخ نواف الأحمد في وزارة الداخلية، وبمعيته سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك ان مجتمعنا كغيره من المجتمعات يشهد بعض الظواهر السلبية أبرزها ظاهرة انتشار المخدرات وجرائم القتل وحوادث السرقة والنصب والاحتيال والتي تستدعي التصدي الحازم لها بالتطبيق الصارم للقانون دون تسامح أو تراخ، مشدداً على أن الحوادث المرورية المرعبة أخذت تحصد ارواح شبابنا مخلفة بذلك أعداداً كبيرة من المصابين والمعاقين وهو الأمر الذي يستدعي اتخاذ كل ما يلزم للتخفيف من هذه الحوادث والتطبيق الحازم لقوانين وأنظمة المرور.
وقال سموه  مخاطباً ابناءه رجال «الداخلية»: إن نجاحكم في أداء مهامكم مرتبط بمدى تعاونكم وتواصلكم مع المواطنين والمقيمين.
على صعيد آخر، زار سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وفي معيته سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد وسمو الشيخ جابر المبارك ورئيس مجلس الوزراء، مبنى الادارة العامة للإطفاء.
وأكد سمو الأمير لرجال الإطفاء «ان ما تظهرونه من تفان وإخلاص بأداء عملكم وما تسطرونه من تضحيات للحفاظ على الأرواح والممتلكات هو محل تقدير واشادة».
كما أشاد سموه بدور الإدارة العامة للإطفاء في تعزيز ثقافة الوقاية من الحوادث والحرص على الارتقاء بالعاملين في المنظومة.
ص 2 و3

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث