جريدة الشاهد اليومية

أكثر من نصفها ينتمي لجنسيات آسيوية غير عربية

اجمالي العمالة في الكويت بلغ نحو مليونين خلال العام الماضي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

قال تقرير الشال، أصدرت الإدارة المركزية للإحصاء 13 جدولاً تعرض لأعداد العمالة في الكويت كما في نهاية عام 2017، والعرض فيه تفصيل وافر حول تصنيفاتها وفقاً للعدد والجنس والجنسية والأجور والأعمار.. ينقصها شمولها التحليلي العمالة المنزلية وما في حكمها، وهي مكون مهم عدداً، وأفرد لها جدولان أقل تفصيلاً.
 في جانب العدد، تقدر الإدارة حجمها بنحو 2.034 مليون عامل، وهو عدد أقل من أرقام الهيئة العامة للمعلومات المدنية البالغة نحو 2.710 مليون عامل، أي أقل بنحو 678 ألـف عامـل، ويمثـل الفـارق حجـم العمالـة المنزلية -القطاع العائلي- وما في حكمها.
 غالبية العمالة وفقاً للجداول، عمالة آسيوية غير عربية، تبلغ نسبتها بعد استثناء العمالة المنزلية، نحو 50.5% من المجموع، ولكنها ترتفع إلى نحو 61.2% لو أضيفت لها أعداد العمالة المنزلية من الجنسيات الآسيوية غير العربية.
وأضاف التقرير يبلغ معدل الأجر الشهري للذكور من العمالة الكويتية في القطاع العام نحو 1769 ديناراً، ويبلغ ذلك المعدل للإناث الكويتيات نحو 1265 ديناراً، بفارق بحدود 39.8% لصالح أجور الرجال في القطاع العام.
 ويبلغ معدل الراتب الشهري للذكور غير الكويتيين في القطاع الحكومي نحو 710 دنانير، ويبلغ للإناث غير الكويتيات نحو 656 ديناراً كويتياً، بفارق لصالح الذكور بحدود 8.2%، أي أن الفارق بين الجنسين أكثر عدالة في حالة غير الكويتيين.
 ويبلغ معدل الأجر الشهري للكويتيين من الجنسين في القطاع الحكومي نحو 1478 ديناراً، ويبلغ نفس المعدل لغير الكويتيين نحو 684 ديناراً، بفارق بين المعدلين بحدود 116.1% لصالح الكويتيين.
وتابع يبلغ معد ل الأجر الشهري للذكور الكويتيين في القطاع الخاص نحو 1387 ديناراً كويتياً، أي أدنى بنحو 21.6% من معدل أجر الذكور في القطاع الحكومي، ويبلغ ذلك المعدل للإناث الكويتيات في القطاع الخاص نحو 835 ديناراً كويتياً، أي أدنى بنحو 34% من معدل زميلاتهم في القطاع الحكومي، ولا نعرف أثر مخصصات دعم العمالة المواطنة على ردم تلك الفروق.
 ويبلغ معدل الأجر الشهري للذكور غير الكويتيين في القطاع الخاص نحو 261 ديناراً كويتياً أي نحو 36.8% من مستوى زملائهم في القطاع الحكومي، ويبلغ معدل الأجر الشهري للإناث غير الكويتيات في القطاع الخاص نحو 375 ديناراً، وهو أعلى من معدل أجر الذكور غير الكويتيين في القطاع الخاص بنحو 43.7% ولكنه أدنى من معدل زميلاتهم في القطاع الحكومي بنحو 42.8%.
وأكمل في حال دمج القطاعين، الحكومي والخاص، يبلغ معدل الأجر الشهري للكويتيين الذكور نحو 1684 ديناراً كويتياً، وللإناث الكويتيات في نفس القطاع نحو 1189 ديناراً، ويتسع الفارق لصالح الذكور إلى 41.6%.
ويبلغ معدل الأجر الشهري للذكور غير الكويتيين 274 ديناراً، ويبلغ للإناث نحو 442 ديناراً، ويصبح الفارق لصالح الإناث نحو 61.3%.
 ويبلغ معدل الأجر الشهري للكويتيين ذكور وإناث في القطاعين نحو 1405 دنانير، ويبلغ لغير الكويتيين نحو 291 ديناراً، ولابد من إعادة التذكير بأن كل هذه الأرقام لا تشمل العمالة المنزلية التي سوف تترك أثر كبير للأدنى على معدلات أجور غير الكويتيين لو أخذت في الإعتبار. ويبلغ عدد العمالة الكويتية في القطاع الحكومي وفقاً لنفس المصدر نحو 294,3 ألف عامل، ويبلغ عددهم في القطاع الخاص نحو 71,2 ألف عامل، أي أنها عمالة موزعة إلى نحو 80.5% عمالة حكومية و19.5% عمالة قطاع خاص.
وتبلغ نسبة الكويتيين العاملين في القطاع الحكومي من حملة الشهادات الجامعية نحو 40.2%، إضافة إلى نحو 4.1% من حملة الشهادات ما فوق الجامعية، ونحو 18.1% لمن يحملون شهادات فوق الثانوية ودون الجامعية، ونحو 21.9% لحملة الشهادات الثانوية أو ما يعادلها، أي أن نحو 84.3% من موظفي القطاع الحكومي متعلمون، ورغم ذلك ظلت إنتاجية القطاع ضعيفة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث