جريدة الشاهد اليومية

الفضل: قدمت بلاغاً في نفسي ولن أعطي الفرصة لمراهقي السياسة للظهور على رأسي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_78_16777215_0___images_1-2018_B1(51).pngقال النائب احمد الفضل: تعرضت لحملة شرسة ومشبوهة في وسائل التواصل خلال الفترة الماضية وهذا يوم الحساب وستتساقط الاقنعة الواحد تلو الاخر عن النواب الذين وقعوا على طلب التحقيق بموضوع التسجيل.
واضاف: اتضح اليوم الحليف والصديق ومن يتظاهر بذلك، لافتا الى ان حسابات لندن اثبتت خيانتها للوطن والامير، ولا يهمني بعض النواب الذين تداعوا للتوقيع على الطلب وطبلوا وزمروا على هذا الموضوع واقتنصوا الفرص لحب الظهور واصطناع البطولات.
وأشار الى ان التسجيلات تكرر تسريبها وكان بامكاني التنكر واللف والدوران ولم اختبئ خلف ظل اصبعي في تسجيل وزير الصحة الاسبق ولا التسجيل الحالي، فلقد خرجت وبينت ما جاء فيه.
وتابع: سأقطع كل الطرق على كل الهواة ومراهقي السياسة وانا الذي قدمت بلاغا في نفسي ولن اعطي الفرصة لهم للظهور على رأسي والتكسب فثوبي ابيض.
وقال: الى ان تحقق الجهات في الموضوع لا نريد ان نتحدث بالموضوع، والشخص الذي قاد الحملة ضدي هو نفس النائب الذي شتمت بسبب الاعتذار لاجله وهذا دليل على ان الخيانة تاريخهم وانا حين اعتذرت لم يكن من اجلهم بل لنفسي.
وتساءل: اريد ان اعرف من اين جاءوا في رسالتهم بكلمة رئيس الوزراء او مجلس الوزراء فلم يذكر ذلك في التسريب لكي تلصق التهمة بالشيخ جابر المبارك فله الحشيمة، مضيفا: الحشيمة فعل وليست كلاما فالحشيمة لجابر المبارك لامرين الاول لشخصه والامر الاخر لانه اختيار الامير.
وتابع: يجب ان تقصف الجباه وتنصب الخوازيق ويجب ان يكشف من اخذ 50 الفا على انها لمبرة خيرية ومن عين زوجته في منصب رفيع ومن يفوض رئيس الوزراء من اجل اعادة جناسي مزورة وعلى نواب الاستشراف ان يتوقفوا ولدي اوراق سأبين فيها المعارضة الخرفية والكرتونية.
وتحدى الجميع ان يكشف ان احدا من طرفه او اقاربه استفاد من عضويته بالمجلس، مؤكدا انه سيتصدى للجالسين في لندن وجماعتهم في المجلس.