جريدة الشاهد اليومية

«المركزي» يطرح سندات بأعلى عائد في 10 سنوات

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_118_16777215_0___images_1-2018_E1(61).pngطرح بنك الكويت المركزي أمس سندات وتورق مقابل بقيمة 160 مليون دينار «528.9 مليون دولار»، كما رفع العائد إلى أعلى مستوى منذ يونيو 2008 «10 سنوات» البالغ 2.50%.
وبحسب البيانات المنشورة على بنك الكويت المركزي، فقد بلغ أجل تلك السندات 3 أشهر، حيث تستحق في 18 سبتمبر المقبل.
وتمت تغطية الإصدار بواقع 12.5 مرة، علماً بأن حجم الطلب عليه سجل 2.01 مليار دينار.
يشار إلى أن الكويت المركزي لم يتجاوب مع قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي في الأسبوع الماضي والخاص برفع معدل الفائدة بالولايات المتحدة بمقدار ربع نقطة مئوية، لتتراوح بين 1.75% إلى 2%، في زيادة للمرة الثانية بالعام الحالي.
وأعلن محافظ بنك الكويت المركزي، رئییه دون تغيیر عند مستوى 3%.
وكان أخر إصدار للمركزي الكويتي لسندات وتورق مقابل في الثلاثاء الماضي بقيمة 160 مليون، ولأجل 6 أشهر، ولكن بعائد 2.37%.
كما قرر «المركزي» في وقت سابق الابقاء على سعر الخصم لديه دون تغيير عند مستواه الحالي البالغ 3 %.
وقال الهاشل إن القرار بإبقاء سعر الخصم جاء لترسيخ الأجواء المعززة لدعامات تعافي معدلات النمو الاقتصادي ومواصلة التحرك باستخدام أدوات وإجراءات السياسة النقدية المتاحة لديه لتكريس جاذبية وتنافسية العملة الوطنية كوعاء مجز وموثوق للمدخرات المحلية.
وأوضح أنه في إطار المتابعة المتواصلة لتطورات الأوضاع الاقتصادية والنقدية والمصرفية واتجاهاتها المتوقعة والمراجعة الدورية لمستجدات اتجاهات أسعار الفائدة على العملات العالمية وفي مقدمتها الدولار الأمريكي إلى جانب قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في اجتماعه اليوم برفع أسعار الفائدة على الأموال الفيدرالية قرر «المركزي» الإبقاء على سعر الخصم لديه دون تغيير.
وأضاف أن قرار مواصلة استخدام أدوات وإجراءات السياسة النقدية المتاحة التي تشمل سندات «المركزي» ونظام قبول الودائع لأجل من البنوك المحلية وعمليات التورق والتدخل المباشر إنما «يعكس حرص البنك على تعزيز أجواء تعافي معدلات النمو الاقتصادي غير التضخمي للقطاعات غير النفطية وتكريس تنافسية وجاذبية العملة الوطنية كوعاء للمدخرات المحلية باعتبارهما ثوابت راسخة للتوجهات الأساسية للسياسة النقدية».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث