جريدة الشاهد اليومية

سويسرا تأسف للانسحاب الامريكي من مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_800_600_0_0___images_1-2018_1ae4ccb2-46f4-4389-b60b-d9e2b241e89c.JPGاعربت سويسرا اليوم الاربعاء عن اسفها لقرار الولايات المتحدة الامريكية الانسحاب من مجلس الامم المتحدة لحقوق الإنسان وهو الجسم الأساسي لتعزيز وحماية جميع هذه الحقوق.
واكدت وزارة الخارجية السويسرية في بيان ان "للمجلس تأثير ملموس على ارض الواقع ولاسيما بإرسال بعثات لتقصي الحقائق ولجان تحقيق في الحالات المثيرة للقلق كما ادى دورا حيويا في تطوير الاطار المعياري لحقوق الانسان".
وشدد البيان على ان سويسرا كعضو والدولة المضيفة للمجلس ستظل ملتزمة بأن يبقى المجلس قوي للحفاظ وتعزيز حقوق الانسان وحمايتها واحترامها.
كما اكد ايضا التزامها بمواصلة تحسين فعالية وكفاءة هذه المنظومة ودعم المبادرات التي تعزز التآزر مع مجلس الامن التابع للامم المتحدة في نيويورك.
واوضح البيان ان "سويسرا مقتنعة بأن المشاركة النشطة للولايات المتحدة الامريكية في عمل المجلس لها اثر ايجابي على حالة حقوق الانسان في العالم الا ان برن تحترم القرار السيادي لواشنطن وستواصل تعاونها البناء في مجال حقوق الانسان.
وكانت واشنطن قد اعلنت امس الثلاثاء انسحابها من المجلس بزعم انه يحمي منتهكي حقوق الانسان متهمة المجلس بالنفاق ومرتعا للانحياز السياسي مستدلة على ذلك بفشل معالجة انتهاكات حقوق الانسان في دول مثل فنزيولا وايران.
كما القت واشنطن باللوم على كل من مصر وروسيا والصين وكوبا لأنها قامت بتقويض جهودها لاصلاح عمل المجلس العام الماضي.
وحاولت واشنطن مرارا شطب البند السابع الثابت في اعمال المجلس والمخصص لتناول الانتهاكات الاسرائيلية في الاراضي العربية بما فيها القدس الشرقية.
ولكن اغلبية ساحقة من الدول الاعضاء بالمجلس الذي لا تتمتع ايا منهم بحق النقض (فيتو) رفضت هذا المقترح كلما تم طرحه للتوصيت على اعتبار ان اسرائيل هي قوة احتلال ومن ثم فإن متابعة انتهاكاتها امر يتطلب متابعة مستمرة.
يذكر ان تم انشاء المجلس عام 2006 بقرار من الجمعية العامة للامم المتحدة ويتألف من 47 دولة يتم انتخابها من الجمعية العامة بما يضمن تناسبا جغرافيا لجميع دول العالم التي يحق لها التمتع بالعضوية لمدة ثلاث سنوات يمكن تمديدها لمرة واحدة فقط او اعادة الانتخاب فيما بعد.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث