جريدة الشاهد اليومية

مهرجان الموسيقى الدولي ال21 ينطلق بتكريم الفنان الكويتي الراحل مرزوق المرزوق

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_800_600_0_0___images_1-2018_6c907fe5-a583-47eb-86ba-140b58628bd3.jpgافتتحت فعاليات مهرجان الموسيقى الدولي ال21 على مسرح عبدالحسين عبدالرضا اليوم السبت بتقديم لمسة وفاء للفنان والملحن الكويتي الراحل مرزوق المرزوق بتكريمه في اولى ليالي المهرجان.
وقدم الفنانون المشاركون في ليلة الافتتاح امام الحضور اللافت 13 لوحة غنائية منها تسع اغان من ألحان الفنان الراحل مرزوق المرزوق وبقيادة المايسترو راشد النويشير.
وقال الأمين العام المساعد لقطاع الفنون في المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب الدكتور بدر الدويش في تصريح للصحفيين على هامش حفل افتتاح المهرجان الذي يقام برعاية وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب ورئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب محمد الجبري وتستمر فعالياته حتى 28 من الشهر الجاري ان هذا المهرجان يعد من الأنشطة المعتمدة من قبل مجلس الوزراء.
واضاف ان فعاليات وأنشطة المهرجان تجد اهتماما من الأمانة العامة للمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب لاعتبارات مهمة اولها تكريم احد رواد الاغنية في الكويت في كل دورة.
وذكر ان (الوطني للثقافة) يؤكد من خلال هذا المهرجان مكانة الكويت الثقافية والحضارية معتبرا ان المهرجان فرصة للتعرف على فنون الاخر وثقافات البلدان الاخرى وتحريك مشاعر الجمهور من خلال الموسيقى باعتبارها من المفردات المهمة في الحياة "كما انها لغة لا تحتاج الى ترجمة".
وكان الدويش قد قال في كلمته خلال حفل الافتتاح ان الكويت اولت اهتماما خاصا للفنون بمختلف مسمياتها ومجالاتها وحرصت على المشاركة في المناسبات الوطنية والمهرجانات العالمية والدولية.
وبين ان هذا المهرجان يؤكد ايمان الدولة بدور واهمية الموسيقى في حياة الشعوب باعتبارها لغة يفهمها جميع البشر باختلاف ادواتها والحانها من شعب لاخر.
واشار الى ان هذه الدورة تتميز بتكريم الفنان الراحل مرزوق المرزوق تقديرا لما قدمه من عطاء في مجال الفن حيث قدم ما يفوق المئة لحن تغنى بها المطربون والمطربات والفرق الشعبية بشكل عام وفرقة التلفزيون بصفة خاصة.
وذكر ان (الوطني للثقافة) يأخذ على عاتقه تكريم وتشجيع الموهوبين والمبدعين الكويتيين في كل المجالات الفنية والأدبية ومنها الموسيقى.
واكد الدويش ان استمرار الدولة في اقامة المراكز الثقافية والفنية كمركز جابر الأحمد الثقافي ومركز عبدالله السالم الثقافي يعد من صور الاهتمام بهذا الجانب في ظل الرعاية الكريمة من سمو امير البلاد وسمو ولي العهد.
وتم خلال الحفل تقديم اغنيات من الحان الفنان مرزوق المرزوق قدمها المطربون علي عبدالله وفهد السالم وخالد المسعود واحمد الحريبي ومن الاغاني المقدمة (سيد المها - حبيبي شمعة الجلاس - تمون انت تمون - من غير داعي - يا بنيات المدينة - يا قربك لي ويا بعدك - يا معاند الشوق - من يشبهك ) واغنيات اخرى.
وقدم خلال الحفل فيلم تسجيلي عن الفنان الراحل يستعرض حياته ومسيرته الفنية وبعض اعماله.
وشهد حفل الافتتاح ايضا تكريم قائد الحفل المايسترو الدكتور راشد النويشير والذي يعمل من خلال فرقته الموسيقية على تقديم الألحان الكويتية بطريقة عصرية وحديثة وكذلك تحديث وتطوير بعض الالحان التراثية الكويتية بشكل يتوافق ويتواكب مع التطور المتسارع في عالم الموسيقى وفنونها.
يذكر ان الفنان الملحن الراحل مرزوق المرزوق ولد في الكويت عام 1946 واسمه الحقيقي مرزوق احمد الدوسري وتوفي في عام 2000 وبوفاته ترك فراغا في الساحة الفنية حيث يعد احد ابرز اعمدة الموسيقى والاغنية الكويتية الحديثة وقد شارك في تطويرها وتحمل مع الملحنين والمطربين اقرانه مسؤولية تقديمها في الاطار المتجدد.
وكان المرزوق وراء تجاوز الاغنية الكويتية حدودها الاقليمية وذلك بتوصيلها الى مختلف انحاء الوطن العربي بفضل اخلاصه وتضحياته التي بذلها في مسيرته الفنية الطويلة تاركا من خلال أعماله التي قدمها لمسات خاصة وبصمات مميزة في نوعية الألحان المطورة خاصة في الجمل اللحنية الوطنية.
وأثرى الفنان المرزوق المكتبة الكويتية بثروة غنائية لحنية تقدر بحوالي مئة لحن ما بين أغنية وطنية وعاطفية ومقطوعة موسيقية وأوبريت .
واستمد الفنان الراحل اعماله من الروح الكويتية وقدمها في اطار عصري حديث مع المحافظة على اصالتها وبعد فترة قصيرة من مشواره الفني تجاوز فيها مرحلة التطوير التقليدي عن الاخرين بحيث كان دوره مزج التراث في تعامله مع الاغنية وذلك من خلال ذكائه وحرصه وامانته في استخدام الموروث الفني في اطار ضوابط فنية ملتصقة بالقيم والاصالة.
وتتوالى فعاليات المهرجان حيث تقام حفلة فرقة قوانغشي الصينية غدا الأحد تليها فرقة الأخوة البحرينية الاثنين المقبل وفرقة اسطنبول الموسيقية الأربعاء المقبل ثم يختتم المهرجان الخميس المقبل بأمسية للفنان أيمن تيسير وتبدأ جميع الحفلات في الثامنة مساء على مسرح عبدالحسين عبدالرضا.
ويشهد يوم الثلاثاء المقبل حفلا للفن الشعبي الكويتي تحييه فرقة الزايد للفنون الشعبية في الثامنة مساء على مسرح متحف الكويت الوطني.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث