جريدة الشاهد اليومية

258 مليون لاجئ بمعدل نازح كل ثانيتين

بزنس المساعدات جعل اللاجئين تجارة رقيق رابحة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_56_16777215_0___images_1-2018_o1(1).pngيشهد العالم أعلى موجة من الهجرة والتشرد أكثر من اي وقت مضى حيث تم تشريد 60 مليونا في جميع انحاء العالم من أوطانهم، أكثر من نصفهم تحت سن الـ12 عاماً وهناك ايضا 15 مليوناً حرموا من التعليم والرعاية الصحية والعمل وحرية التنقل، ومنذ مئات السنين حصل الهاربون من الاضطهاد والصراع على حق اللجوء في اراض اجنبية واليوم يشهد العالم نزوح 43 ألف شخص قسرا يوميا نتيجة الصراع او الاضطهاد، ما يعادل 3 من كل مئة شخص ليشكل اللاجئون والنازحون الاكثر عددا على الارض في القرن الـ21.
واظهرت البيانات ان ما يقرب من %80 من اللاجئين في العالم فروا من 5 بلدان هي سورية وافغانستان وجنوب السودان وميانمار والصومال.
وكشفت مصادر ان عددا من الدول منحت ملياري دولار لمساعدة اللاجئين خلال عامين ونصف العام.
وافادت بأن واحداً من 122 شخصاً  اجبر على ترك موطنه، فيما يجبر 4600 على الفرار من بلادهم كل يوم لكن الاخطر ان فرص العودة الى الوطن اقل مما كانت عليه منذ 30 عاما وتعتبر الـ10 اعوام الماضية الأكثر مأساوية بالنسبة للاجئين حيث كان عددهم في العام 2007 لا يتجاوز 22 مليون شخص ووصل الرقم في العام 2018 الى 258 مليونا بمعدل لاجئ واحد كل ثانيتين.
تجدر الاشارة الى ان افريقيا تشهد 3 حروب ومثلها في الشرق الاوسط، في كل من سورية والعراق واليمن، ونزاع واحد في اوروبا - اوكرانيا، و3 في آسيا بالاضافة الى حربين اهليتين في كولومبيا ونيبال، لكن سورية اصبحت اكبر مصدر للاجئين في العالم وعدد الدول المستقبلة للاجئين 160 دولة منها دول لها ميول دينية واخرى طائفية وعقائدية ناهيك عن الميول الاستثمارية التي جعلت من عملية النازحين تجارة رقيق رابحة، اولاها تركيا ثم باكستان وافغانستان واغلب اللاجئين من سورية وعن قائمة الدول المستقبلة في اوروبا جاءت ألمانيا في المرتبة الاولى حيث استقبلت 250 الف لاجئ، وكان طرد اللاجئين ورقة رابحة في الانتخابات البرلمانية الرئاسية في مختلف الدول الاوروبية وجاء ذلك بعد ان قررت الخارجية الأميركية ايقاف التمويل المقدم لصندوق الامم المتحدة للسكان احدى الهيئات المساندة للاجئين.
وكشف تقرير حديث صادر عن الامم المتحدة ان 258 مليون شخص يعيشون حاليا في بلدان غير بلدانهم الاصلية، بزيادة قدرها %49 منذ العام 2000.
واشار تقرير الهجرة الدولية الى ان %3.4 من سكان العالم اليوم هم من المهاجرين الدوليين.
فضلاً عن الزيادة التي أضيفت خلال الأعوام السابقة حيث وصل عدد اللاجئين في العالم إلى 258 مليوناً، وقد تسابقت الدول المستضيفة للاجئين على تحصيل الفاتورة بأعلى المكاسب.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث