جريدة الشاهد اليومية

دبلوماسي كويتي: العلاقات بين الكويت وتركيا "قياسية" في نموها

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_800_600_0_0___images_1-2018_7cfcca74-6ee2-43eb-999e-54d125c286a4.JPGقال مساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون أوروبا السفير وليد الخبيزي اليوم الثلاثاء إن العلاقات الثنائية بين دولة الكويت وجمهورية تركيا "قياسية" في نموها لاسيما وأنها تحظى برعاية خاصة من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح والرئيس التركي رجب طيب اردوغان.
وأضاف السفير الخبيزي في تصريح للصحفيين على هامش حفل افتتاح مركز التأشيرات الخاص بالسفارة التركية لدى البلاد أن العلاقات مع تركيا بدأت بنمو سريع حتى أصبحت الشركات التركية هي الرائدة في المشاريع الكبرى في الكويت.
وأعرب عن أمله في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين حتى يتجاوز 3 مليارات دولار أمريكي مبينا أن أحد أوجه العلاقات المميزة عدد السياح الكويتيين الكبير في تركيا.
وأشار الى أن اللجنة الثنائية المشتركة ستبدأ اجتماعاتها في سبتمبر المقبل على أن يعقب ذلك قيام وزير الخارجية الكويتي بزيارة تركيا لعقد اجتماع اللجنة الثنائية المشتركة العليا.
وأفاد بأن "الاقتصاد التركي متين وقوي ومتجذر وهو يمرض ولا يموت ويتعافى بشكل جيد" مؤكدا أن هذا التعافي يأتي بوجود المتانة والعراقة والإدارة لدى الحكومة التركية.
وهنأ الخبيزي الرئيس اردوغان والشعب التركي بمناسبة نجاح العملية الديمقراطية التي تعزز الثقة في استقرار البلد منوها بجهود السفيرة التركية لدى البلاد عائشة كويتاك في تدشين هذا الصرح.
من جهتها قالت السفيرة كويتاك في كلمة خلال حفل الافتتاح إن العلاقات بين تركيا والكويت وصلت في السنوات الاخيرة الى مستوى يمكن وصفه ب"الممتاز" مبينة أن الهدف من افتتاح المركز تسهيل سفر المقيمين وغير محددي الجنسية.
وذكرت انه في العام الماضي زار تركيا 225 ألف سائح كويتي معربة عن أملها في أن يتجاوز عدد السياح هذا العام اكثر من 300 ألف سائح.
وأوضحت أن تركيا والكويت تعتمدان نهجا مماثلا ازاء العديد من القضايا الإقليمية والدولية ويشكل حضور صاحب السمو أمير البلاد لقمة منظمة التعاون الاسلامي الطارئة التي عقدت في اسطنبول في مايو الماضي أحدث مثال على ذلك.
وأفادت بأن ما تقدمت به الكويت في مجلس الأمن الدولي وما قدمته تركيا أمام الجمعية للأمم المتحدة بصفتها رئيسا لمنظمة التعاون الاسلامي أثبت ريادة الدولتين في إظهار ردود فعل المجتمع الدولي وقراراته.
وأكدت أن تركيا تعتبر الكويت شريكا هاما في الدبلوماسية الانسانية والمساعدات الانمائية وجهود الوساطة.
وقالت إن العلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية حققت تقدما كبيرا في السنوات الاخيرة مبينة أن حجم التبادل التجاري بين البلدين وصل في العام الماضي الى نحو 3ر1 مليار دولار وهو رقم لا يزال متدنيا مقارنة بمستوى العلاقات السياسية الممتازة بين البلدين.
وأشارت الى تنفيذ كبار المقاولين الأتراك والذين يحتلون المركز الثاني من حيث مشاركتهم بمشاريع استثمارية هامة في البنية التحتية في الكويت.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث