جريدة الشاهد اليومية

استراتيجية إنشاء المبنى نموذج في عمل الحكومة عبر استقطاب أفضل الخبرات

بوشهري : رفع طاقة المطار إلى 25 مليون مسافر بحلول 2022

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_65_16777215_0___images_1-2018_l2(61).pngأكدت وزيرة الدولة لشؤون الإسكان وزيرة الدولة لشؤون الخدمات جنان بوشهري أن افتتاح المبنى الجديد يعد خطوة جديدة على طريق التنمية وخط سطرا جديدا في سجل النهضة التي رسم فصولها وأرشد إلى ملامحها وأبعادها صاحب السمو أمير البلاد والتي تتطلع إليها بلادنا الكويت خطوة نحو تطوير منظومة النقل الجوي من شأنها أن تواكب أحدث التطورات التي يموج بها العالم من حولنا.
وأضافت قائلة «إن رعايتكم وحضوركم لحفل تدشين مبنى الركاب الجديد لT4 يمدنا بفيض من الدوافع والحوافز التي تشجعنا على مواصلة العمل الذي عاهدنا سموكم عليه بأن نسعى باذلين أقصى الجهد من أجل رفعة الكويت في كافة المجالات.
وأشارت إلى أنه مع حركة سفر حثيثة تشهدها الكويت في العقود الأخيرة وازدياد عدد المسافرين كانت هناك حاجة ماسة إلى توسعة المطار فكانت فكرة إنشاء هذا المبنى من خلال الإدارة العامة للطيران المدني ومتابعة مباشرة من طواقمها الإدارية والفنية لرفع طاقة المطار من 7 ملايين مسافر سنويا إلى 25 مليون مسافر بحلول العام 2022 وهو ما سنبني عليه توسعاتنا المستقبلبية بما يلائم تاريخ الكويت في النقل الجوي.
وأكدت حرص الحكومة وبتوجيهات ومتابعة مباشرة من سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك على أن تكون استراتيجية إنشاء مبنى الركاب رقم 4 بمطار الكويت الدولي نموذجا جديدا في عمل السلطة التنفيذية وذلك عبر استقطاب أفضل الخبرات العالمية في مجال إدارة وتشغيل المطارات والتي ترجمتها علاقة التعاون مع شركة انشن للمطارات الكورية والتي ستتضمن خلق فرص عمل للشباب الكويتي وتدريب كوادر الطيران المدني الكويتية على أحدث ما وصلت إليه تقنيات هذا المجال في العالم.
واستطردت بالقول «اننا اليوم أمام مشروع تحول إلى واقع وفقا لبرنامجه الزمني المقرر, حيث سيدشن أعماله وخدماته مع شركائنا شركة الخطوط الجوية الكويتية في الشهر المقبل وهي مجرد خطوة تتبعها إن شاء الله خطوات أخرى أبعد وأعمق وأكبر بما يمهد الطريق لتحقيق بعض ما تصبون إليه سموكم من أجل الكويت وبما يقر أعينكم بما ترونه حولكم من إنجازات وجهود مخلصة من أجل بلادنا الغالية.
وواصلت حديثها قائلة إن أكثر ما يشعرنا بالفخر في الإدارة العامة للطيران المدني أن السواعد الكويتية من أبنائكم وبناتكم المهندسين والمهندسات قدموا نموذجا رائعا للعنصر الوطني المجتهد في عمله وإخلاصه لوطنه فواصلوا الليل بالنهار متحدين عامل الوقت لإنجاز مبنى الركاب الجديد فلهم منا كل الشكر والثناء.
والتزاماً منا بتوجيهات سموكم لرعاية الشباب الكويتي وبناء قدراته والاستثمار فيه فإننا في الحكومة وبدعم لامحدود من سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك نعمل اليوم على توفير بعثات دراسية في أهم الجامعات العالمية في علم إدارة وتشغيل المطارات بالتعاون مع وزارة التعليم العالي وذلك لتمكين الشباب الكويتي من الحصول على أفضل تحصيل علمي لتولي المسؤوليات المستقبلية بكل احترافية.
واختتمت كلمتها بالقول: نعاهدكم مجدداً يا صاحب السمو على أن نبذل أقصى طاقاتنا وغاية جهدنا دون أدنى تراخ وأن نسير ما استطعنا على طريق الإصلاح والإنجاز ناظرين إلى الغاية السامية التي ترجونها للكويت.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث