جريدة الشاهد اليومية

برأت الشباب المغرر بهم وقضت بسجن منفذي الاقتحام

«التمييز» أسدلت الستار على «الأربعاء الأسود»

أرسل إلى صديق طباعة PDF

أسدلت محكمة التمييز أمس الستار على قضية اقتحام مجلس الأمة المعروفة بالأربعاء الأسود والتي استمرت لسبع سنوات في أروقة المحاكم, وأصدرت أحكاماً بالسجن بحق نواب حاليين وسابقين ومواطنين أدانتهم المحكمة فيما امتنعت عن النطق بحق آخرين وبرأت عدداً بينهم نائب حالي وآخر سابق.
وكشفت مصادر لـ«الشاهد» أن جميع المحكوم عليهم خارج البلاد سوى 3 متواجدين داخل البلاد.
إلى ذلك نفى رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم صحة ما يتردد عن عقد دور انعقاد طارئ خلال العطلة البرلمانية لبحث منطوق الحكوم المتعلق بالنائبين جمعان الحربش ووليد الطبطبائي، مشيرا إلى أن الإجراءات التي سيتخذها المجلس ستكون في دور الانعقاد العادي الثالث الذي ينطلق في شهر أكتوبر، مضيفاً أنه في انتظار تسلم المنطوق الصادر من محكمة التمييز أمس ليتسنى بعد ذلك الحديث عن الإجراءات الدستورية ذات الصلة بما ورد فيه
لا سيما ما يتعلق بالنائبين.
من جانبه أكد رئيس اللجنة التشريعية الحميدي السبيعي في تصريح لـ«الشاهد» أن اللجنة تنتظر إحالة الحكم المتعلق بعضوية النواب لدراسته وبحثه وإعداد تقرير بشأنه، لافتا إلى أن اللجنة من المفترض أن تعد تقريرها بعد اسبوعين من وصول الحكم إليها على أن يعرض على المجلس بداية دور الانعقاد المقبل، مشيراً إلى عقد اجتماع يضم عدداً من النواب للتباحث حول آثار الأحكام القضائية والإجراءات التي يمكن اتخاذها في هذا الجانب.
بدوره أكد وزير العدل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية فهد العفاسي احترام الحكومة للقضاء والتزامها بأحكامه، مشيراً إلى أنها ستتعامل مع الحكم وآثاره وفقاً لأحكام الدستور والقانون.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث