جريدة الشاهد اليومية

بدء عملية العد والفرز اليدوي الجزئي لنتائج الانتخابات العراقية في السليمانية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_800_600_0_0___images_1-2018_2d647be6-eb1f-4a0e-a1e0-6342c725c768.jpgاعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية اليوم الاثنين انها بدأت عملية العد والفرز الجزئي لنتائج الانتخابات في محافظة السليمانية وذلك بعد انتهاء العملية في كركوك.
وقال الناطق الرسمي للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات القاضي ليث حمزة في بيان صحفي ان المجلس باشر عملية العد والفرز اليدوي وتمت الاستعانة بموظفين من مكتبي المفوضية في (الكرخ) و(الرصافة) وموظفي رئاسة محكمة استئناف السليمانية الاتحادية للقيام بعملية العد والفرز اليدوي وبإشراف مباشر من قبل مجلس المفوضين.
وأضاف حمزة انه تم استكمال كافة الامور اللوجستية الخاصة بعملية الفرز والعد اليدوي للمحطات الانتخابية والواردة بشأنها شكاوى وطعون وسوف تدقق وفق السياقات القانونية التي رسمتها القوانين والانظمة النافذة الخاصة بالانتخابات اضافة الى الإجراءات المصادق عليها من قبل مجلس المفوضين.
واشار الى انه بإمكان ممثلي الامم المتحدة والمراقبين الدوليين وممثلي سفارات دول العالم وممثلي الاحزاب السياسية ووسائل الاعلام كافة حضور العملية.
وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق انهت عملية الفرز اليدوي لأصوات الناخبين في مراكز الاقتراع التي بها مزاعم تزوير في محافظة كركوك التي بدأت الثلاثاء الماضي.
ولفت حمزة الى ان المفوضية الانتخابات ستباشر ايضا اليوم في معرض بغداد الدولي عملية العد والفرز اليدوي لعدد من صناديق الاقتراع العائدة لمحافظات البصرة وميسان وذي قار والمثنى والقادسية وواسط.
وكانت بعثة منظمة الامم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) اعلنت أن المنظمة الدولية سوف تراقب عملية العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات في جميع انحاء العراق فيما بدأت عمليات الفرز اليدوي الثلاثاء الماضي مستهلة العملية من محافظة كركوك شمال البلاد شاملة صناديق الاقتراع التي بها مزاعم تزوير في جميع محافظات البلاد البالغة 18 محافظة.
وكان البرلمان العراقي قرر في 6 يونيو الماضي اعادة الفرز والعد اليدوي للأصوات بعد أن قالت كتل سياسية والحكومة إن "خروقات جسيمة" و"عمليات تلاعب" رافقت الانتخابات البرلمانية التي جرت 12 مايو الماضي.
وانتدب البرلمان كذلك قضاة لتولي مهام مسؤولي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات خلال عملية عد وفرز الاصوات يدويا اثر اتهامهم ب"الفشل" في ادارة عملية الاقتراع و"التواطؤ" في ارتكاب عمليات تزوير وتلاعب.
وبحسب نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية فاز تحالف (سائرون) بزعامة مقتدى الصدر ب 54 مقعدا تلاه تحالف "الفتح" الذي يضم غالبية فصائل (الحشد الشعبي) بقيادة هادي العامري وحصل على نحو 47 مقعدا ثم ائتلاف (النصر) بقيادة رئيس الوزراء حيدر العبادي في المرتبة الثالثة بنحو 42 مقعدا.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث