جريدة الشاهد اليومية

مراسم استقبال رسمية لسمو أمير البلاد بمناسبة زيارة الدولة الرسمية للصين

أرسل إلى صديق طباعة PDF

50c4562e-3391-4ee7-a42f-bd5434fcdfbd.jpgأقيمت عصر اليوم في قصر الشعب بالعاصمة الصينية بكين مراسم الاستقبال الرسمية لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وذلك بمناسبة زيارة الدولة لجمهورية الصين الشعبية الصديقة.
وكان على رأس مستقبلي سموه رعاه الله فخامة الرئيس شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية الصديقة حيث تفضل سموه بمصافحة اعضاء الوفد الرسمي لجمهورية الصين الشعبية ثم قام فخامة رئيس جمهورية الصين الشعبية الصديقة بمصافحة أعضاء الوفد الرسمي المرافق لسموه رعاه الله بعدها تم عزف السلام الوطني لكلا البلدين.
هذا وقد عقدت المباحثات الرسمية بين الجانبين ترأس فيها حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه الجانب الكويتي فيما ترأس فخامة الرئيس شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية الصديقة الجانب الصيني.
وتناولت المباحثات استعراض العلاقات الثنائية التاريخية التي تربط البلدين والشعبين الصديقين والسبل الكفيلة بدعمها وتنميتها في شتى المجالات بما يسهم في تحقيق المنفعة المتبادلة والمصالح المشتركة ورفع مستوى الرفاه للشعبين الصديقين وتعزيز سبل التقدم والتنمية والسعي لتوطيد الشراكة الاستراتيجية سعيا لترسيخ آفاق التعاون القائم وأن يكون التعاون الصيني الكويتي الاقتصادي بين البلدين الصديقين ذا طابع خاص وامتيازات خاصة.
كما تطرقت المباحثات إلى التشاور والتنسيق حول أهم القضايا ذات الاهتمام المشترك وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية وتبادل وجهات النظر بشأنها.
هذا وساد المباحثات جو ودي عكس عمق العلاقات الطيبة بين قيادتي البلدين وروح التفاهم والصداقة التي تجمع دولة الكويت وجمهورية الصين الشعبية تمثيلا لرغبة الجانبين بدعم التعاون الثنائي على كافة الأصعدة وتطويره في مختلف الميادين.
كما وجه حضرة صاحب السمو امير البلاد حفظه الله ورعاه دعوة رسمية الى فخامة رئيس جمهورية الصين الشعبية الصديقة لزيارة دولة الكويت.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث