جريدة الشاهد اليومية

أكد في رده على عمر الطبطبائي بالتحاقها بالعمل بنظام الإعارة

الرشيدي: مؤسسة البترول لم تعين كويتية بعقد مؤقت

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_120_16777215_0___images_1-2018_3(47).pngأكد وزير النفط وزير الكهرباء والماء ورئيس مجلس ادارة مؤسسة البترول بخيت الرشيدي أنه لم يتم تعيين أية موظفة كويتية في مؤسسة البترول على عقد عمل مؤقت خلال عام 2017، وبادر الى القول بأن احدى الكويتيات قد التحقت بالعمل لدى المؤسسة بالوظيفة ذاتها بنظام الإعارة في غضون العام ذاته، وإنها تتقاضى راتباً شهرياً 630 ديناراً، مشيرا الى ان الموظفة المذكورة حاصلة على درجة الليسانس في الحقوق والعلوم السياسية والاجتماعية، تخصص «الحقوق» عام 2013 م جامعة بانثيون سوربون «باريس1» الفرنسية، ودرجة الماجستير في الحقوق والعلوم السياسية تخصص «القانون الدولي» عام 2014 من جامعة بانثيون سوربون «باريس1» الفرنسية، كما أنها حاصلة على درجة الماجستير في تخصص «قانون الاعمال في الدول العربية» عام 2015 من جامعة بانثيون أسياس «باريس 2» الفرنسية بالاضافة الى شهادة جامعية في اللغات التطبيقية في نظام القانون الأنكلوساكسوني - تخصص «اللغة الإنكليزية عام 2014 من جامعة بانثيون سوربون «باريس 1» الفرنسية، وقد بدأت حياتها العملية بالعمل في قطاع التسويق العالمي بالمؤسسة وما تزال مستمرة فيه حتى الآن.
وقال الرشيدي في رده على سؤال برلماني للنائب عمر الطبطبائي ان هذه الموظفة التحقت بالعمل لدى المؤسسة بنظام الاعارة، ولم يتم تعيينها على سلم الدرجات والمرتبات المعمول به في المؤسسة على النحو الذي لا يستلزم منها تقديم طلب للتعيين أسوة بغيرها من الكويتيين طالبي التعيين بالمؤسسة.
علماً بأن المرشحين للتعيين او العاملين في مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة لا يخضعون لاختبار اللغة العربية بحكم كونها اللغة الأم، وجدير بالذكر ان المذكورة تجيدها بطلاقة.
مبينا انه بالرجوع الى السجلات الرسمية للمؤسسة فقد وجدت خلوا مما ينبئ عن اية علاقة قرابة حتى الدرجة الرابعة تربط الموظفة مع مدير التوظيف والتعويضات في المؤسسة، وأنها قد التحقت بالعمل وفقا للاجراءات وبالشروط والاوضاع التي رسمتها القواعد السارية.
وأضاف الرشيدي ان وظيفة مدير التوظيف والتعويضات في الهيكل التنظيمي للمؤسسة تتبع مباشرة وظيفة نائب العضو المنتدب للشؤون الادارية في قطاع الموارد البشرية بالمؤسسة.
مفيدا بأن الموظفة المذكورة تساهم في انجاز الاعمال والمهام ذات الطابع القانوني في قطاع التسويق العالمي، ومنها على سبيل المثال لا الحصر ما يلي: المشاركة في صياغة عقود واتفاقيات قطاع التسويق العالمي، والمساهمة في اعداد الآراء القانونية المتعلقة بتعاملات قطاع التسويق العالمي، والمشاركة في الاجتماعات الخاصة بالاتفاقيات التي يكون قطاع التسويق العالمي طرفا فيها وإبداء الآراء القانونية حولها، والاسهام في توضيح القواعد القانونية التي تحكم العمل في قطاع التسويق العالمي وذلك للجهات الاجنبية التي تتعامل معه، كما افاد بأن اجراءات إلحاق الموظفة المذكورة بالعمل لدى المؤسسة بنظام الاعارة قد تم إنجازها من قبل الوحدات التنظيمية المختصة في المؤسسة عن طريق شاغلي الوظائف.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث