جريدة الشاهد اليومية

قام بزيارة ميدانية إلى الإدارة العامة لشؤون الاقامة

اللواء النواف: تسهيل اجراءات كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_58_16777215_0___images_1-2018_K2(81).pngكتب محسن الهيلم:

استكمالاً للجولات التفقدية المستمرة لقطاع الجنسية والجوازات للوقوف على كافة الأمور المتعلقة بالخدمات التي تقدمها الإدارة العامة لشؤون الإقامة للمواطنين ومتابعتها عن كثب وتجسيداً للتواصل الدائم مع رجال الأمن وما يحظون به من رعاية واهتمام في كافة قطاعات الوزارة، قام وكيل الوزارة المساعد لشؤون الجنسية والجوازات يوم أمس بجولة ميدانية تفقدية في الإدارة العامة لشؤون الإقامة، وكان في استقباله مدير عام الإدارة العامة لشؤون الإقامة بالإنابة وعدد من مدراء الإدارات وذلك للاطلاع على آلية سير العمل.
وفي بداية الجولة نقل اللواء النواف تحيات وتقدير نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الفريق م.الشيخ خالد الجراح ووكيل وزارة الداخلية الفريق عصام النهام، مشيراً إلى أن توجيهاتهما تقضي بضرورة تقديم اقصى جهد ممكن والعمل بروح الفريق الواحد والحد من السلبيات التي تعيق التطور والارتقاء بآلية العمل.
ثم استمع إلى شرح موجز عن دور كل إدارة وما يتبعها من أقسام مبدياً بعض الملاحظات والتوجيهات التي من شأنها الارتقاء بمجمل الخدمات والقيام بالدور المنوط بها بكل سهولة ويسر.
وناقش بعض الأمور المتعلقة بالعمل مستفسراً عن احتياجاتهم، للعمل على تلبيتها لخدمة أفضل، وأشار إلى أن الدقة في العمل وحسن التنظيم يحققان النجاحات المرجوة معتبراً أن عملهم المتواصل ضربة موجعة لمخالفي القانون، حيث الملاحقة المستمرة لهم بالتعاون مع الجهات المعنية في هذا الشأن لاتخاذ الإجراءات المناسبة حيالهم في أسرع وقت ممكن وإبعادهم عن البلاد.
وأوضح في لقائه أن هناك متابعة يومية لسير العمل كماً ونوعاً للحد من السلبيات والمزيد من الإيجابيات والتي بدورها تنعكس على مجمل الأعمال المنوطة حتى يتحقق الهدف الأسمى.
ودعا العاملين في الإدارة إلى المثابرة والاجتهاد في العمل وتطوير الوسائل والخدمات من أجل تسهيل وإنجاز معاملات المواطنين مع مراعاة ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن وتوفير الخدمات اللازمة لهم في إطار التخطيط والتطوير الدائم لأساليب العمل باستخدام أحدث التقنيات مؤكداً أن أي أمور متعلقة بالقطاع سيتم بثها للمواطنين فقط عن طريق الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية.
وشدد على أن عملية التطوير في القطاع مستمرة والوزارة توفر أحدث التقنيات ولابد من مواكبة ذلك بالتأهيل الجيد للعاملين، مشدداً على أن الالتزام والانضباط للقيادات تعطيان المثل للضباط والأفراد فنحن مؤتمنون على أمن الوطن وأمان المواطنين
مختتماً بأن باب مكتبه مفتوح طوال أيام العمل الرسمية للاستماع إلى شكاوى المواطنين وتلبية احتياجاتهم ومطالبهم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث