جريدة الشاهد اليومية

من المقرر أن تبدأ في 24 سبتمبر الحالي

واشنطن تعلن تعريفات جديدة على واردات صينية بـ200 مليار دولار

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_91_16777215_0___images_1-2018_e3(73).pngأعلنت الولايات المتحدة تطبيق تعريفات جمركية جديدة بنحو 10% على واردات من الصين بقيمة 200 مليار دولار.
وأضافت إدارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب في بيان أن التعريفات من المقرر أن يتم البدء في تنفيذها في 24 سبتمبر الحالي.
وتابع البيان أن نسبة التعريفات سترتفع حتى تصل إلى 25% بدءاً من يناير المقبل.
وأوضح ترامب أن من المحتمل تطبيق تعريفات على واردات بقيمة 267 مليار دولار من الصين، حال قيام  بكين بأفعال انتقامية ضد القرارات الاميركية.
ومن المقرر أن تتضمن قائمة التعريفات الجديدة منتجات الأرز والمنسوجات والحقائب.
وذكر ترامب أن التعريفات وضعت الولايات المتحدة في موقع مساومة قوي للغاية، «عبر ملايين من الدولارات والوظائف المتدفقة لبلادنا.. وإذا لم تقم الدول بإبرام صفقات عادلة معنا فسيتم تطبيق تعريفات عليها».
وأكد ترامب على أنهم واضحون فيما يتعلق بنوعية التغييرات التي هناك حاجة لتنفيذها،«ومنحنا الصين كل الفرص لمعاملتنا بشكل أكثر عدلاً.. لكن بكين غير مستعدة لتغيير ممارستها».
وكانت الولايات المتحدة طبقت منذ أشهر قليلة تعريفات جمركية على واردات من الصين بقيمة 50 مليار دولار، وردت الصين بتدابير تستهدف سلعاً اميركية قيمتها 50 مليار دولار.
وبتلك الخطوات الأخيرة فإن الصراع التجاري بين الدولتين يكتسب مزيداً من التعقد، مع فشل المحادثات التجارية في التوصل إلى حل.
ورداً على ذلك قال مصدر حكومي في بكين إن الصين لن ترسل على الأرجح وفدا تجاريا إلى واشنطن بعد أن أعلنت إدارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب خططا لفرض رسوم على واردات من الصين بقيمة 200 مليار دولار.
وأفاد المصدر أن الصين تراجع ما كانت تخطط له في السابق من إرسال وفد برئاسة ليو خه نائب رئيس الوزراء إلى الولايات المتحدة الأسبوع المقبل لإجراء جولة جديدة من المباحثات.
وأكد المصدر أن بكين لم تتخذ بعد قرارا نهائيا لكن إظهار «ما يكفي من حسن النوايا» شرط مسبق للمباحثات المزمعة.
وفي نفس السياق قال جاك ما رئيس مجلس إدارة علي بابا يوم الثلاثاء إن الخلافات التجارية بين الولايات المتحدة والصين قد تدوم لما يصل إلى 20 عاما مضيفا أنها ستكون «مبعث فوضى» لجميع الأطراف الضالعة فيها.
كما تعهدت الصين بالرد الانتقامي في الوقت المناسب وقالت وزارة التجارة في البلاد إن الصين ليس لديها خيار سوى الانتقام ضد الجولة الأخيرة من التعريفات الجمركية من أجل حماية حقوقها ومصالحها في التجارة العالمية الحرة.
وعلى الرغم من أن البيان الصادر عن الصين لم يعط فترة زمنية أو تفاصيل بشأن طبيعة الانتقام لكنه ألقى باللوم على الولايات المتحدة في إحداث حالة من عدم اليقين على العلاقات بين البلدين.
وأوضحت وزارة التجارة الصينية أنه من المأمول أن تعترف الولايات المتحدة بالنتائج السلبية المحتملة من مثل هذه الإجراءات وأن تقوم باتخاذ طرق مقنعة لتصحيحها في الوقت المناسب.
وعلى صعيد منفصل، أعلنت وزارة الخارجية الصينية أنها قد تكشف عن تدابير مضادة في الوقت المناسب، لكنها لم تعط كذلك تفاصيل.
وبلغت واردات الولايات المتحدة من الصين في عام 2017 نحو 506 مليار دولار، والتي يخضع 250 مليار دولار منها لتعريفات في الوقت الحالي وسط تهديد لفرض المزيد.
وفي المقابل، فإن فاتورة الصين من السلع الاميركية بلغت 130 مليار دولار في العام الماضي، من بينهم 50 مليار دولار خاضعين بالفعل لتعريفات جمركية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث