جريدة الشاهد اليومية

«المالية»: 2.3 مليار دينار فائض الميزانية خلال النصف الأول

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_32_16777215_0___images_1-2018_E3(137).pngتحولت الكويت إلى فائض في الموازنة العامة خلال النصف الأول من العام المالي المنتهي في 30 سبتمبر الماضي، مقابل عجز بالفترة المقارنة من 2017، وذلك بدعم نمو الإيرادات 46.9%.
وبحسب البيانات الصادرة عن وزارة المالية الكويتية أمس، فقد سجلت الكويت في الفترة من مطلع أبريل 2018 وحتى نهاية سبتمبر فائضاً بعد خصم احتياطي الأجيال القادمة بقيمة 2.28 مليار دينار «7.53 مليارات دولار»، مقابل عجز بقيمة 1.94 مليار دينار «6.41 مليارات دولار» بالفترة المناظرة من 2017. ويبدأ العام المالي في الكويت في أبريل من كل عام، وينتهي في
31 مارس من العام التالي.
وأشارت البيانات إلى أن الكويت حولت 10% من إجمالي الإيرادات الفعلية إلى احتياطي الأجيال القادمة بواقع
1.03 مليار دينار.
وحققت الكويت خلال النصف الأول من عامها المالي إجمالي إيرادات بقيمة 10.33 مليارات دينار، تمثل 68.5% من إجمالي المقدر تحصيله في العام المالي 2019-2018 والبالغ 15.09 مليار دينار. وبالمقارنة مع العام السابق فقد ارتفعت إيرادات الكويت المسجلة في النصف الأول من 2018 بنسبة 46.9% عن قيمتها بذات الفترة من العام الماضي عند 7.03 مليارات دينار.
وعلى مستوى المصروفات والالتزام، فقد تراجعت بالفترة من مطلع أبريل 2018 وحتى سبتمبر الماضي بنسبة 15.3% إلى7.01 مليارات دينار، مقابل 8.28 مليارات دينار بالفترة المناظرة من العام السابق.
وشكلت المصروفات المسجلة بالستة الأشهر الأولى من العام الحالي 32.6%، من المقدر تسجيلها في العام المالي 2018/2019 البالغ 21.50 مليار دينار.
وكانت وزارة المالية الكويتية قدرت العجز المالي المقدر تحقيقها خلال عام 2018/2019 يبلغ 6.5 مليارات دينار بعد استقطاع نسبة احتياطي الأجيال القادمة، على أن تصل إجمالي إيرادات الكويت لـ15.09 مليار دينار، مقابل مصروفات بـ21.5 مليار دينار.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث