جريدة الشاهد اليومية

مستشفى أطفال أميركي يستقبل مومياء فرعونية عمرها ألفا عام

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_57_16777215_0___images_1-2018_LS5(24).pngاستقبل قسم الأشعة بمستشفى فيلادلفيا للأطفال في أميركا، مريضا ذا طبيعة خاصة يبدو في حجم الأطفال، لكنه يبلغ من العمر ألفي عام. المريض الغامض مومياء لطفلة فرعونية يحتفظ بها متحف ولاية بنسلفانيا للآثار، وقرر علماء الأنثربولوجيا بالمتحف التعاون مع أطباء المستشفى، لاكتشاف أسرار هذه الطفلة التي تحيطها الأغطية بعناية منذ وفاتها في مصر قبل ألفي عام. ويشير أسلوب كفن الطفلة إلى أنها عاشت في فترة الحكم الروماني بمصر بالقرب مما يعرف الآن بمدينة الأقصر.
وقالت سامانثا كوكس، عالمة الأنثروبولوجيا، للموقع، إن المومياء خضعت قبل نحو عام للأشعة السينية العادية، التي كشفت عن «تشوهات في الهيكل العظمي».
وأضافت: «تبدو كما لو كانت بحجم طفلة عمرها عامان، لكن نموها العظمي ونمو أسنانها وعظامها يشبه طفلا عمره 5 سنوات، ربما كان ذلك نوعا من التقزم».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث