جريدة الشاهد اليومية

أكد تمسكه بالدستور ودعا المجلس لتصحيح الممارسة النيابية

المبارك: الاستجواب خالف توجيهات الأمير

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_2(192).pngكتب حمد الحمدان
وفارس عبدالرحمن:

جدد رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك تمسكه بأحكام الدستور وعدم المشاركة في مخالفة أحكامه والتزامه باحترام وتنفيذ توجيهات صاحب السمو، داعياً مجلس الأمة «لاتخاذ إجراءات جادة في تصحيح الممارسة النيابية ليسجل التاريخ لهذا المجلس انه تحمل مسؤوليته الوطنية في صيانة الممارسة البرلمانية لتحقق أهدافها وغايتها السامية».
جاء ذلك خلال طلب المبارك في مجلس الأمة أمس إحالة الاستجواب المقدم له من النائب شعيب المويزري إلى اللجنة التشريعية لتقرر مدى دستوريته وصلاحيته للمناقشة تكريسا للممارسات البرلمانية السابقة، ووافقت الأغلبية النيابية على إحالته للجنة التشريعية.
وتابع المبارك: «أؤكد احترامي الكامل لحق عضو مجلس الأمة بتقديم استجواب لرئيس مجلس الوزراء أو أي وزير على ان يكون متفقا مع احكام الدستور واللائحة الداخلية والضوابط التي قررتها المحكمة الدستورية في خصوص الاستجواب والتي منها ان الاستجواب يجب ان يستهدف واقعة بعينها وان تكون من اختصاص من قدم إليه الاستجواب».
وأضاف: «وإذ تضمن الاستجواب الماثل محورا وحيدا بعنوان فشل وزارات الدولة وإداراتها في إدارة الكوارث ومواجهة الأزمات دون تحديد الوزارات المدعى فشلها أو بيان موضوع أو وقائع هذا الفشل وذلك بالمخالفة لضوابط واحكام الاستجواب فإنه يكون خالف صراحة التوجيهات الحكيمة والهادفة لرئيس السلطات الثلاث، والدنا وقائد مسيرتنا صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، والتي نبه إليها سموه في النطق السامي في افتتاح دور الانعقاد الحالي قبل أيام قليلة بضرورة المبادرة إلى العمل الجاد ووقف تردي الممارسة البرلمانية وتصويب مسيرتنا وهي دعوة والد ناصح وقائد مخلص، وما اجدرنا بالاستجابة والطاعة لها وما احوجنا إلى وقف الانحراف في ممارستنا النيابية وتصويب مسارها لصيانة نظامنا الديمقراطي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث