جريدة الشاهد اليومية

القيمة السوقية حققت مكاسب بنحو 1.7 %

بورصة الكويت أنهت تعاملات نوفمبر بالمنطقة الخضراء

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_E1(167).pngأنهت مؤشرات بورصة الكويت تعاملات شهر نوفمبر الماضي مستقرة بالمنطقة الخضراء، كما ارتفعت القيمة السوقية للأسهم بنسبة 1.7%.وسجل مؤشر السوق الأول نمواً بنسبة 1.60% لينهي تعاملات نوفمبر عند مستوى 5317.81 نقطة، رابحاً 83.63 نقطة عن مستويات أكتوبر السابق.وصعد مؤشر السوق العام بنسبة 1.33% مرتفعاً إلى مستوى 5109.21 نقطة، رابحا 66.99 نقطة عن الشهر الماضي.وأنهى السوق الرئيسي تعاملات نوفمبر عند النقطة 4730، ليربح 36.28 نقطة في شهر، تمثل 0.77%.وسجلت القيمة السوقية للأسهم الكويتية نمواً نسبته 1.7% لتصل بنهاية نوفمبر لـ29.06 مليار دينار، مقابل 28.58 مليار دينار بختام أكتوبر السابق.وعلى مستوى التداولات، فقد تراجعت السيولة بنسبة 8.06% لتصل إلى 284.87 مليون ريال، مقابل 309.85 ملايين ريال في أكتوبر السابق.وبلغت أحجام التداول في نوفمبر 1.94 مليار سهم، مقابل 1.49 مليار سهم في أكتوبر، بنمو شهري 30.2%.وكان الأسبوع الأخير من نوفمبر شهد اداءً متبايناً لبورصة الكويت وسط انتعاش بالسيولة. وسجل مؤشر السوق الأول نمواً نسبته 0.95% وزاد مؤشر السوق العام 0.62% في حين تراجع السوق الرئيسي بنسبة 0.38% فاقداً 17.90 نقطة بأسبوع. وتطبق شركة بورصة الكويت حاليا المرحلة الثانية لتطوير السوق التي تتضمن تقسيمه إلى ثلاثة أسواق الأول منها يستهدف الشركات ذات السيولة العالية والقيمة السوقية المتوسطة إلى الكبيرة.
وتخضع الشركات المدرجة ضمن السوق الأول إلى مراجعة سنوية مما يترتب عليه استبعاد شركات وترقية أخرى تواكب المعايير الفنية على أن تنقل المستبعدة إلى السوق الرئيسي أو سوق المزادات.
ويتضمن السوق الرئيسي الشركات ذات السيولة الجيدة التي تجعلها قادرة على التداول مع ضرورة توافقها مع شروط الإدراج المعمول بها في حين تخضع مكونات السوق للمراجعة السنوية أيضا للتأكد من مواكبتها للمتطلبات.
أما سوق المزادات فهو للشركات التي لا تستوفي شروط السوقين الأول والرئيسي والسلع ذات السيولة المنخفضة والمتواضعة قياسا لآليات العرض والطلب المطبقة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث